الرئيسية / النشاطات / أخبار عامة / مركز المنهج الوسطي في واسط يقيم ندوة فكرية بعنوان “الوسطية والاعتدال أساس التعايش السلمي” في مقهى دجلة الثقافي

مركز المنهج الوسطي في واسط يقيم ندوة فكرية بعنوان “الوسطية والاعتدال أساس التعايش السلمي” في مقهى دجلة الثقافي

مركز المنهج الوسطي في واسط يقيم ندوة فكرية بعنوان “الوسطية والاعتدال أساس التعايش السلمي” في مقهى دجلة الثقافي

قسم الإعلام
استضاف مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية الباحث في فلسفة التاريخ الحديث والمعاصر/ جامعة واسط الأستاذ الدكتور (علي حسن المگصوصي)، حيث ألقى محاضرةً بعنوان “الوسطية والاعتدال أساس التعايش السلمي” يوم الأثنين المصادف ٢٥ / ١١ / ٢٠١٩ ميلادية، في مدينة الكوت/مقهى دجلة الثقافي، متحدثًا عن دور الوسطية والاعتدال وعلاقتهما في خلق ثقافة كفيلةً بانتشال المجتمعات من براثن التطرف والانزلاق في مهاوى التخلف والانحدار .
كما وشدد على أهمية العمل على ترسيخ مبادئ الوسطية والاعتدال بين الناس، وأهمية العمل الجاد على ضرورة تفعيلها، بمختلف الوسائل المتاحة والمشروعة.
كما وأكد الأستاذ المگصوصي خلال محاضرته إلى أهمية العمل والحث على تعديل مناهج الدراسة لمختلف المراحل وإشباع المناهج التعلمية بما ينسجم وبث روح الاعتدال والوسطية لكي نحرص على خلق أجيال وسطية ومعتدلة تنبذ التطرف والكراهية.
وأشار المگصوصي إلى إن الرسالات السماوية والخاتمة برسالة النبيّ الأكرم محمّد -صلّى الله عليه وآله وسلّم- كانت متمحورة حول نشر ثقافة الاعتدال والوسطية وهذا ما لحظناه من سيرة الأنبياء التي واصل العمل عليها الصحابة وزوجات النبيّ -صلّى الله عليه وآله وسلّم-.
من الجدير بالذكر سبق إلقاء محاضرة الأستاذ الدكتور (علي حسن المگصوصي) مقدمةً لرئيس مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية الأستاذ المهندس (حيدر الباوي) أشار في مقدمته قائلًا:
” أن الكراهية والعنف والإرهاب يضرب في كل مكان ويقع على جميع الأجناس والاعراق البشرية ، والأمر خطير ومسؤولية عظيمة يتحملها العقلاء المعتدلون في كل الاديان وأهل الاختصاص فعليهم التقارب والتقريب وجها ت النظر واعتماد المشتركات وانطلاقا من الضرورات الدينية والأخلاقية فإن أرباب العلم وحملته وأرباب الهداية والصلاح والفضائل، اخذوا على عاتقهم تحمل المسؤولية الإنسانية والأخلاقية والعلمية والشرعية تجاه الإنسان والشريعة لإعادة المجتمع إلى محور الفكر البناء والأخلاق الفاضلة.
وأكد على ” نشر ثقافة الاعتدال والمنهج الوسطي وضرورة تصدي الكفاءات الأكاديميين لتوعية المجتمع من خلال التوعية العلمية والنتاجات الفكرية وأهداف ورؤية ورسالة المركز واضحة في أهمية ومركزية نشر وترسيخ مبادئ ثقافة الاعتدال والوسطية والحد من ظاهرة الكراهية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *