الرئيسية / الإعجاز والإلحاد / الإلحاد / الخوف من التفكير في الإسلام واللجوء إلى ظلمة شجاعة الإلحاد

الخوف من التفكير في الإسلام واللجوء إلى ظلمة شجاعة الإلحاد

علي المحنه

سيكون بحثنا في محورين المحور الأول سنتناول فيه الإلحاد ونذكر بعض أسبابه و نستدرج إلى بعض الآراء لرد الشبهات عن الإسلام .
وفي المحور الثاني سنتناول ما فعله المارقة من هدم القبور والاستخفاف من زيارة القبور رغم إنَّ الزيارة من الأعمال الحسنة وذات انعكاس طيب يرتد على صورة الإسلام .

المحور الأول :
شاع في الآونة الأخيرة في العراق ظاهرة الإلحاد . وخاصة بين الشباب والمراهقين اللذين سُيّر تفكيرهم عن طريق ما يسمى بالواعظين على أرض الواقع والواقع الافتراضي ، وأشارت جريدة ((وول ستريت )) إنَّ نسبة الإلحاد في العراق هي ( 38% ) وهذا فيه :
أولًا : وأعتقد السبب في ذلك هو الدخائل التي التبست مع الديانة الإسلامية من قتل وتهجير والأفكار المارقة الأخرى من تكفير وتحريم ما حلل الله وتحليل حرامه .بالإضافة إلى أفكار المتعصبين أيضًا كانت أحد الأسباب في نفور بعض الشباب من هذا الدين الحنيف .
ثانيًا : تأثر الشباب في النقد الغربي الموجه للإسلام عن طريق وسائل الإعلام والسوشلميديا . ولكن يجب أنْ نقف هنا قليلًا .
ماهي قواعد الإسلام ؟ 
فلنأخذ ستة نقاط على سبيل المثال والتوضيح 
قواعد الإسلام هي 1_ الحرية 2_ المساواة 3_ العدالة 4_ الإنسانية 5_ الرحمة 6_ النظافة 
فلو عملنا مقارنة بين إحدى الدول العربية وإحدى الدول الغربية من خلال ما ذكر من قواعد قبل قليل لوجدنا الست في الدول الغربية والصفر منها في تلك الدولة الإسلامية .
إذًا لا دخل للإسلام في هجرنا له وترك قواعده نحن من أخطأنا نحن من تخلى عنه وأخذها الغرب باسم النظام أو القانون .
ثالثًا : ومن أحد مسببات الإلحاد هي الإشكال على الوحدانية أو الفردانية وغيرها ه من صفات الله تعالى .
فهنا قال الملحدون للإمام علي ـ عليه السلام ـ في أي سنة وجد ربك ؟ قال الله موجود قبل التاريخ و الأزمنة لا أول لوجوده ، قال لهم ماذا قبل الأربعة ؟ قالوا ثلاث ، قال لهم ماذا قبل الثلاث ؟ قالوا اثنان ، قال لهم ماذا قبل الاثنان ؟ قالوا واحد ، قال لهم وماذا قبل الواحد ؟ قالو لا شيء قبله ! قال لهم إذا كان الواحد الحسابي لا شيء قبله فكيف بالواحد الحقيقي وهو الله أنه قديم لا أول لوجوده !.
رابعًا : ومن مسببات الإلحاد أيضًا هي الأفكار التي روجت عن تكوين الطبيعة لنفسها إذًا هنا يقر الفكر الإلحادي على وجود التكوين الذاتي للوجود . اذًا نحن نعبد التكوين الأول والمكون لهذا الكون والخلق.
ونرجع هنا إلى الوحدانية والفردانية التي يتفرد بها الله في صفاته .
وهنا يأتي التكوين في محورين وهما الخلق والصنع .
ونرجع إلى قول الإمام علي ـ عليه السلام ـ ماذا قبل الأربعة ؟ ثلاث . أذًا رقم ثلاثة هو من خلق رقم أربعة في رأيي ولكن ماذا قبل رقم ثلاث ؟ اثنان . اذا رقم اثنان هو من خلق رقم ثلاثة اذًا لا يمكن أنْ نسمي رقم ثلاثة خالق بل نسميه صانع لأنَّ معنى الخالق في اللغة هو الصانع من غير أنْ يصنعه شيء .
((نرجع )) رقم اثنان خلق رقم ثلاث ولكن ماذا قبل رقم أثنان ؟ الواحد . اذًا لا يمكن أنْ نسمي رقم أثنان خالق لأنَّ يوجد من خلقه وهو رقم واحد . هنا ماذا قبل رقم واحد ؟ لا شيء . إذًارقم واحد هو الخالق ولا يمكن أنْ نسميه صانع لأنه لم يخلقه شيء وهذا الواحد هو الله .
إذًا هنا يجب علينا أنْ نبحث عن أساس الإسلام قبل أنْ نُسّلم بدخائله و أن ندافع عن الإسلام ويجب أن نطرد الدخائل قبل أنْ نطرد أنفسنا من رحمة الله . يجب علينا أنْ نعي ونطبق ونساهم في تجديد شعائر الله بسلام وتفكر و تأمل بعيدًا عن الدخائل من قتل وسرقات وسفك الدماء والتهجير وتكفير الطرف الآخر وغيرها من أفكار المارقة والدخائل التي لم ينزل الله بها من سلطان .

المحور الثاني :
نتكلم باختصار في هذا الصدد عن هدم قبور البقيع عليهم السلام ومحاسن زيارة القبور .
أولًا : هدم وحرق القبور كما يفعل المارقة أتباع (ابن تيمية )وغيرها من هذه الأفكار والمعتقدات والأفعال التالفة تعكس الصورة السلبية على الإسلام وهذه سببًا من أسباب الإلحاد الشباب والمراهقين ولما يروه من خزي في هذه الأفعال .
ثانيًا : أما في مشروعية زيارة القبور .
قال الرسول محمد ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ “من حج البيت ولم يزرني فقط جفاني ” .
وهنا العتب بعد الممات واضح بحياة الرسول ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ.
وهذا العتب أو التوصية لا تحدث إلا في العلاقات الرفيعة . مثل الأب وأبنه . وبما نحن متفقون الرسول ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ بمثابة الأب للأمة الإسلامية والأئمة ـ عليهم السلام ـ كذلك لما خلدوه من مواقف حسنة ولكي نتذكر سيرة الصالحين وطريقهم واعتدالهم وحكمتهم . 
ولكي لا ننسى يوم الآخرة وحساب الله تعالى في ذلك اليوم .
ثالثًا : بالإضافة إلى ذلك إنَّ الزيارات بكل أنواعها تعكس الصورة الحسنة للإسلام وتظهر طيبعتها بصورة أوضح ونحن نعمل جاهدين على أنْ نظهر ديننا بصورته الحقيقية العطرة لا بصورته المزيفة من الهدم والجفاء .
والحمد لله رب العالمين .

عن المنهج الوسطي

7 تعليقات

  1. سعيد المالكي

    الوسطية والاعتدال عنوان منهج علمي رصين تم سرقته بواسطة الاعلام المزيف الكاذب .
    وهنا اقول لهذا الاعلام اما تستحي اما تخجل عندما تسرق الكلمات التي تعود لمطلقي عنانها وقائليها واهل الاختصاص بها .فكن على يقين ايها الاعلام المسير والموجه ان :
    سيد المحققين السيد الصرخي الحسني هو المدرسة الوسطية المعتدلة العلمية فهذه المدرسة كشفت لنا الارهاب التيمي عبر التاريخ وحققت فيه بطرح فكري رصين مبنيَّ على تحقيق معمِّق في تاريخنا المعاصر هدفها التركيز والكشف عن الاسلام المحمدي الاصيل وهذا الاسلام هو دين السلام لكل العالم بلاخوف كما قال مؤلف كتاب [اسلام بلاخوف] لكاتبه ريموند ويليام نريد ان نرى إسلام متصالح مع العالم ومتفاعل معه إسلام لا يثير التوجس والقلق .

  2. سعيد المالكي

    بورك قلمك استاذ علي المحنه.

  3. حيدر البابلي

    مقال قيم ورائع …بوركت أستاذ علي المحنة .

  4. شكرا جزيلا أستاذ حيدر البابلي .

  5. التفاتات جميلة وطرح جميل وصائب
    بوركت ودام عطاؤك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *