الرئيسية / مقالات وتحليلات / مجالس الشور وآثارها الصحية والرياضية على الفرد والمجتمع

مجالس الشور وآثارها الصحية والرياضية على الفرد والمجتمع

إعداد / حيدر السلطاني

إنَّ تغير طبيعة الحياة اليومية واختلافها عما كان في الأوقات السابقة وتطورها الهائل بسبب التقدم العلمي التقني في مفاصل الحياة عامة واعتمادنا على جميع هذه التقنيات واستخدامها في المنزل والعمل أدّى بنا جميعًا إلى حالة من الترهل الصحي وكل هذا بسبب قلة الحركة وكما يقال: (في الحركة البركة) ليس هذا على شخص الفرد فقط بل هذا الأمر انسحب حتى على مستوى الأسرة والتي تشكل اللبنة الأولى للمجتمع وهذا سبب مشاكل صحية كبيرة للفرد والمجتمع والحقيقة أثار انتباهي ما يحصل في مجالس الشور من حركة رياضية مهمة يستفيد منها الممارس لهذه الشعيرة من الناحية الصحية والاجتماعية، وأنَّ مجالس الشور التي تقام في الآونة الأخيرة في العراق وبشكل كبير وملفت للنظر هي بحق ظاهرة تحول فيها تطبيق مفهوم الدين من الخطاب الكلاسيكي إلى دائرة العمل ومواجهة التدني الحاصل في منظومة السلوك الجمعي للمجتمع من اضمحلال لتطبيق القيم والمبادئ التي عرفناها عن الإسلام والمسلمين, والمتابع لسلوك المجتمع العام يلحظ هذا الأمر من دون أدنى شك، فضلًا عن ذلك أنَّ مجالس الشور تعد من الحلقات الرياضية الصحية الجمعية وسنحاول التعرض في هذا البحث لمجموعة من الفوائد التي يحصل عليها المشارك والمجتمع من خلال ممارسة وتطبيق مجالس الشور على المستوى الفردي والجمعي ونحاول أنْ نركز على الجانب الصحي والرياضي لهذه المجالس .
الآثار الرياضية والصحية 
لا يخفى على الجميع الفوائد الصحية التي يجنيها الفرد من ممارسة الرياضة بصورة منتظمة وفي أوقات محددة, وفي الحقيقة أنَّ مجالس الشور وإنْ كانت من النشاطات الدينية إلاَ أنها تعد اليوم من أبرز النشاطات الرياضية التي تمارس بشكل جماعي ومنتظم على غرار ما يقام من مجالس الرياضات الجماعية كرياضة (اليوغا) في بعض البلدان الآسيوية وسنتعرض إلى مجموعة من الفوائد التي يحصل عليها جسم الإنسان المشارك في مجالس الشور(الرياضية والصحية) باعتبار مجالس الشور تمثل نوعًا ما حلقات رياضية جماعية يستفاد منها المشارك كفرد وكمجموعة بفوائد رياضية تفيد الجسم ولها آثار صحية كثيرة وأنَّ الرياضة تعد شيئًا مهمًا في حياة الإنسان السليم والمريض فبالنسبة للإنسان السليم يبقى على حالته الصحية المنتظمة، وأما بالنسبة للشخص المريض فإنَّ ممارسة الرياضية تساعده على الرجوع الى حالته الصحية السابقة ومن ضمن الفوائد الصحية لممارسة الرياضة الكثيرة سنتطرق إلى قسم منها وهي على نحو الذكر وليس على نحو التفصيل ومنها:
أـ القلب والأوعية الدموية
إنَّ المشارك بمجالس الشور يعرف كيف تكون الحركات سريعة ومنتظمة مع القصائد الملقاة من حيث سرعة وانتظام الحركات وهذه تمثل تمرينًا منتظمًا ولفترة قد لا تتجاوز أكثر من عشرة دقائق بعدها يتخللها فترة راحة وتهيئ للقصيدة القادمة وهكذا وفي بعض الأحيان تستمر المجالس لأكثر من ساعتين كل هذه الفترات تكون الفوائد الرياضية منها مباشرة للقلب والأوعية الدموية ومما يؤيد هذا المعنى قول الدكتور أحمد مصطفى عمران – استشاري جراحة القلب والصدر بالمعهد القومي المصري للقلب- حيث قال: “إنَّ معظم الأشخاص يتساءلون عن ارتفاع نسبة الإصابة بأمراض القلب خاصةً في مصر حيث إنَّ السبب يكمن في عدم ممارسة الرياضة بانتظام وعدم معرفتهم بالفائدة التي تعود على القلب ومعظم أعضاء الجسم جراء ممارستها، وأكد على أنَّ ممارسة الرياضة مفيدة لجميع أعضاء الجسم لاسيما القلب أو الأوعية الدموية، حيث تعمل الرياضة على تنشيط الدورة الدموية من خلال زيادة سرعة ضربات القلب وقوة انقباضه، كما تعمل على اتساع الشرايين الجسم والتي تؤدي
انخفاض ضغط الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.
تعمل الرياضة على زيادة إمداد القلب بالدم عن طريق الشرايين التاجية “الشرايين المغذية للقلب.
تعود القلب على زيادة مجهوده أثناء ممارسة الرياضة يحسن كفاءة أدائه في وقت الراحة.
تعمل الرياضة على حرق الدهون الضارة بالقلب والشرايين مثل الدهون الثلاثية والكولسترول والدهون منخفضة الكثافة وتزيد من الدهون التي تحمى القلب مثل الدهون عالية الكثافة التي تسمى بالدهون صديقة القلب تحمى القلب من الإصابة بتصلب الشرايين.
ضبط الأملاح الموجودة في الجسم والتي تؤثر على كهرباء القلب واضطراب ضرباته.(1)
ب ـ الدماغ
أكدت بعض البحوث الطبية فوائد ممارسة الرياضة للدماغ وأهميتها له وبعض هذه البحوث الحديثة أثبت الدور الذي يلعبه النشاط البدني في تقوية الذاكرة ومقاومة النسيان، بالإضافة إلى تحسين ملكات الإبداع ومن هؤلاء الباحثين الدكتور أندش هانسين- أخصائي الطب النفسي بمستشفى (صوفيا هيميت) في العاصمة ستوكهولم- الذي أعد سلسلة من الأبحاث حول تأثير النشاط البدني على الدماغ، فاكتشف أنَّ الرياضة تساعد في تحسين الذاكرة والإبداع، وعلق على ذلك بالقول: “في السنوات القليلة الماضية أجريت بحوثًا عديدة ومهمة حول تحسين قدرات الفكر والدماغ وزيادة التركيز والتخلص من التوتر عن طريق ممارسة الرياضة، كما تساعد التربية البدنية في تطوير الذاكرة وربما في زيادة الذكاء لدى الإنسان” أنَّ السيد أندش هانسين انتهى مؤخرًا من كتابة آخر فصل من كتاب حول دور الرياضة في الحفاظ على الدماغ، أبدى بدوره اندهاشه من نتائج البحث، وقال: “تعتبر عضلة الدماغ الأكثر تغيرًا في حالة تعود الجسم على النشاط البدني، وهناك أدلة على أنَّ التمارين الرياضية تساهم بشكل كبير في تحسن الدماغ وعلاج الاكتئاب، كما تلعب الرياضة دورًا كبيرًا في تحسين الذاكرة وملكات الإبداع وزيادة التركيز وغيرها من الأشياء الإيجابية” وكشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون، عن نتائج جديدة خاصة بفوائد الرياضة، حيث أفادت أنَّ ممارسة الرياضة بانتظام تعزز من حجم المخ وتقلل من تسارع الإصابة بشيخوخة الدماغ وفقدان الذاكرة.(2)
ج ـ المفاصل
أكدت دراسة حديثة مستجدات غير متوقعة فبعد انْ ثبت فشل وعدم نجاعة عقاقير ومسكنات وأدوية أوجاع المفاصل المعروفة في المعالجة ولا حتى تسكينها لفترة طويلة ناهيك عن الآثار الجانبية الخطيرة لتلك المسكنات على القلب والكبد والأمعاء وكذلك خطورة العمل الجراحي لأمراض تشقق العظام والمفاصل والقرحات التي تصيب 10% من الرجال و18% من النساء حول العالم بعد كل ذلك فإنَّ ما يفيد في هذه الحالة وحسب هذه الدراسة في المعالجة ونتيجة أبحاث مطولة هو الحركة وممارسة الرياضة والتمارين الرياضية لمواجهة الأوجاع والأمراض المتعلقة بالمفاصل(3). 
د ـ بشرة الوجه والجسم عمومًا
ممارسة الرياضة هي عادة صحية مفيدة للجسم، فهي مسؤولة عن اللياقة البدنية وصحة ورشاقة الجسم، وتفيد في التخلص من القلق والأرق والشعور بالراحة، كما إنّها مفيدة في علاج بعض الأمراض مثل أمراض القلب والسكري، حيث إنّها تساعد في التخلص من الكولسترول الضار في الجسم، وتنشّط ضخّ الدم في الشرايين والأوردة، وبالتالي فهي تساعد على تجدد الخلايا وتنشيط عملية الأيض، ولكن هناك فائدة قد تخفى علينا تحقّقها الرياضة للبشرة، فهي تحارب التجاعيد وحبّ الشباب بالإضافة إلى فوائدٍ أخرى، وكما يقول الخبراء فإنّ الرياضة تحافظ على الشباب والظهور بشكلٍ أصغر سنًا، ومن فوائد الرياضة للبشرة توهّج البشرة: عند ممارسة الرياضة يبدأ القلب بضخ الدم الذي يحوي الأوكسجين إلى أنحاء الجسم، وعند وصوله إلى الوجه تحصل خلاياه على الأوكسجين وتجدّده، مما يمنحها توهجًا صحيًا بعد ممارسة الرياضة وكذلك تخفيف التجاعيد: تحافظ الرياضة على مستوى هرمون الكورتيزول في الجسم المرتبط بالتوتر، والذي يزيد إنتاج الزهم، وهو مادة دهنية تفرزها خلايا البشرة، كذلك فإنّ الكورتيزول قد يقوم بتكسير الكولاجين الموجود في البشرة مما يسبب التجاعيد والترهل، فالرياضة تعزز إنتاج الكورتيزول فيحافظ على نعومة وصلابة البشرة، أيضًا تعمل الرياضة على إنتاج الألياف الضرورية لها والتي تبعد مظاهر الشيخوخة وكذلك تخفيف حبّ الشباب: للرياضة دورٌ مهم في التخلّص من حب الشباب، فوصول الأوكسجين إليها يغذّيها ويطرد السموم الموجودة فيها، كما أنّ زيادة التعرّق-وهذا الأمر مهم جدًا- تنظّف مسامات البشرة من السموم والأوساخ العالقة فيها، وهي تصحّح الاضطراب الهرموني الذي له دور أساسي في ظهور حبّ الشباب، فتسيطر على إنتاج هرمون التستسرون الذي له علاقة وثيقة بذلك، كما أنّ الانتظام في ممارسة الرياضة يقلل الإجهاد، الذي يقلل بدوره إفراز الغدة الكظرية الذكورية المسؤولة أيضًا عن تكوّن حبّ الشباب، ولكن يجب ممارسة الرياضة دون وجود الماكياج على الوجه، والحرص على ارتداء الملابس القطنيّة لامتصاص العرق. (4) 
ولمن واظب على الحضور لمجالس الشور وحلقاته الرياضية بالتأكيد سيحصل على كل هذه الفوائد الصحية دون أنْ يشعر بها.
الخاتمة :
وفيها عدة نقاط مستوحاة من الفوائد الاجتماعية والصحية والرياضية للفرد والمجتمع من خلال الممارسة وبشكل مباشر على المشاركة في مجالس الشور وبشكل منتظم وهي كالتالي:
فوائد مجالس الشور الصحية و الرياضية على الفرد والمجتمع كثيرة ولا يمكن حصرها بما ذكر بل ما ذكرناها مجرد شواهد سريعة لا غير .
إصلاح الشباب وجعلهم أكثر تمسكًا بأخلاق مجتمعاتهم الدينية والعرفية الشرق أوسطية وارتباطهم بها من خلال هذه المجالس الرياضية والصحية بعادات مجتمعهم وحثهم على التمسك بفولكلورهم باعتبار مجالس الشور من الفولكلور العراقي الأصيل.
جذب جميع أفراد المجتمع والشباب بالتحديد إلى هذه المجالس الرياضية المفيدة من الناحية الرياضية والصحية لهم وإبعادهم وانتشالهم من أندية البطالة وصالات القمار والخمور والملاهي وما إلى ذلك.
ملء أوقات الفراغ الطويلة والمملة للشباب الذين جعلوا وسائل التواصل الاجتماعي طريقتهم المثلى لملءِ هذا الفراغ، وأصبحت مجالس الشور وقصائده وبمختلف الألحان وخصوصًا السريعة منها تشغلهم في هذه المواقع الإلكترونية بدل التصفح في المواقع الإباحية وغيرها.
إبعاد جميع أفراد المجتمع من آفات الانحراف الأخلاقي والعقدي من موجات الإلحاد الذي يعصف بالمجتمعات من جراء فساد أغلب المنظومات الدينية والاجتماعية والسياسية .
مجالس الشور تعد بحق محاولة جادة وجديدة لإصلاح المنظومات الاجتماعية والدينية التي تحتاج إلى وقفات جادة وبناء جيل جديد صحي رياضي وصحيح من الناحية الاجتماعية والصحية والدينية والعرفية .
إنَّ التأكيد على إقامة مجالس الشور يظهر إنَّ القائمين عليها قد راعوا في نظرهم كل هذه الفوائد والثمار الصحية والاجتماعية والنفسية وغيرها من خلال شعارهم القائم على الأخلاق والوسطية والتقوى.
8 ـ الآثار النفسية المرتبطة بالجانب الرياضي والصحي و التي يحصل عليها المشارك في مجالس الشور تعد أيضًا من العلامات البارزة والنيرة لهذه المجالس وانعكاساتها على الفرد والمجتمع, بطبيعة الإنسان الفطرية يشعر بالرضى والراحة النفسية عندما ينجز عملًا ويشعر أنَّ لعمله آثارًا اجتماعية على شخص الفرد القائم بالعمل أو على المجتمع.
دعوة لكل متابع لهذه المجالس وبالخصوص المجالس التابعة لمرجعية السيد الحسني الصرخي ـ دام ظله ـ والتأمل فيها من ناحية العدد والتنظيم والحضور الذي يميز هذه المجالس ومجرد النظر الى هذه المجالس فمع أنَّها مجالس دينية القصد منها الوعظ والإرشاد إلّا أنك تشعر أنها مجالس مليئة بالحيوية والنشاط الرياضي والصحي وهذا نتائجه على الفرد والمجتمع لا تخفى على كل متأمل.
والحمد لله رب العالمين .
المصادر:
1ـ مقال منشور في جريدة اليوم السابع المصرية، قسم صحة وطب بتاريخ 14/ ديسمبر 2014م.
2ـ دراسة تثبت دور الرياضة في تقوية الدماغ قدمت لراديو السويد باللغة العربية بتاريخ 19/6/2016.
3ـ التمارين الرياضية هي الدواء الوحيد لمعالجة آلام المفاصل وتشقق العظام، دراسة منشورة على صحيفة أمواج الكندية بتاريخ 26 / 5 / 2018م.
4ـ فوائد الرياضة للبشرة، مقال منشور بتاريخ 3/ 5/ 2016م على موقع موضوع .

عن المنهج الوسطي

شاهد أيضاً

مشروعية ارتداء الألوان في الأفراح والأحزان

إعداد : علاء المنصوري المقدمــة :- كل شيء في عالم الوجود – بما فيه الإنسان …

57 تعليق

  1. التفاتة مميزة بصراحة لم اكن اعلم ان كل هذه الفوائد نحصل عليها من خلال المشاركة بمجالس الشور …وفقكم الله تعالى لكل خير .

  2. مصطفى القريشي

    الشور خير وبركة في كل شيئ …في الرياضة والصحة والعلاقات الاجتماعية والنفسية على الفرد وعلى المجتمع

    كل التوفيق للاستاذ حيدر السلطاني على هذا الجهد المميز .

  3. ثائر الخيكاني

    فوائد مجالس الشور الصحية و الرياضية على الفرد والمجتمع كثيرة ولا يمكن حصرها بما ذكر بل ما ذكرناها مجرد شواهد سريعة لا غير .
    حياك الله استاذ فعلا لا يمكن حصر فوائد الشور الصحية ..وما ذكرت فيه الفوائد الكثيرة .

  4. سالم شرهان المدحتي

    دعوة لكل متابع لهذه المجالس وبالخصوص المجالس التابعة لمرجعية السيد الحسني الصرخي ـ دام ظله ـ والتأمل فيها من ناحية العدد والتنظيم والحضور الذي يميز هذه المجالس ومجرد النظر الى هذه المجالس فمع أنَّها مجالس دينية القصد منها الوعظ والإرشاد إلّا أنك تشعر أنها مجالس مليئة بالحيوية والنشاط الرياضي والصحي وهذا نتائجه على الفرد والمجتمع لا تخفى على كل متأمل.

    كلام راقي .

  5. حسين السلطاني

    بحث قيم لكل من يريد معرفة فوائد مجالس الشور فهي تتعدى كونها شعيرة تقرب الانسان الى ربه وتحميه من الانجراف خلف الملذات بعد ان قل ارتباطه بالدين جراء الفتن التي عصفت بالمجتمع المسلم والتضليل الموجه نحو الاسلام لتكون سبب لحمايته جسديا وتجعل منه انسان سوي وصحيح وفقت اخي الكاتب نسأل الله لك المزيد من الابداع

  6. مجالس الشور مجالس فكرية وصحية ..كل التوفيق للقائمين عليها.

  7. سليم ابو احمد العكيلي

    احسنتم استاذ …وخير ما في الشور هو الحفاظ على شبابنا من هجمة الكفر والالحاد التي تعصف بالمسلمين والتي راح ضحيتها العديد من الشباب المسلم والشور وقضية ربط الشباب بقضية الامام الحسين خير وسيلة للحفاظ عليهم …فالحسين سفينة النجاة وبها نركب مع شبابنا للنجاة ان شاء الله

    • حيدر السلطاني

      بالتأكيد هذا الهدف الابرز والأسمى لمجالس الشور الحفاظ على شبابنا من مخاطر الانحراف الفكري العقدي وبالاضافة لهذا الامر نحاول ان نطرح بعض الفوائد الصحية للشور ..مودتي استاذنا القدير .

  8. سعيد المالكي

    الشور يؤسس منهج للعقل والتعقل وضبط النفس والابتعاد عن الإفساد والفساد ولا يؤسس منهج رخيص وسافل في التعامل مع أصحاب أي رأي أو موقف مخالف و التطور والحداثة تحتاج عقول ومبدعين وشعوب تقهر الخرافة وتهزم الخزعبلات والإنحطاطات والبدع .
    يامن تعترض على طور الشور وتريد طور يناسب هواك ومزاجك وتنتقص من قدر وشرف وأخلاق شباب الشور واليوم أراك متقلبًا في رأيك حيث كنت مع القليلين الرافضين لهذا الطور ومنهجه واسلوبه وطريقة التسبيح الذي كما تقول يخالف القوانين وضمير وشرف وأخلاق المجتمع فيامن تعترض على منهح طور الشور وتريد منهج هواك ومزاجك اسمح لي أن أقول لك أن منهجك رخيص ومثير للضيق والاشمئزاز والاستنكار .
    لكن الحمد لله كثيرًا اليوم أصبحت أصوات الرافضين لهذا الطور ومنهجه واسلوبه وطريقة التسبيح فيه خافته وسط إنجذاب الشباب نحو هذا الطور الذي يعالج الشطط اللأخلاقي الذي أصبح منهجًا جماعيًا يهدد الشباب في المجتمع الذي تعلم الخوض في الاعراض واختلاق الشائعات والأكاذيب وإساءة التفسير لكثير من الحقائق والاستياء من هذا الطور الذي لايوافق الأهواء والمزاج .
    إقتطاع حرف من كلمة لايغير معناها كما يعتقد ويفهم البعض والشور هو منهج إسلامي مهم وأصيل ينادي بعدم هتك الأعراض وفضح أي أحد ستره الله وهذا المنهج له الفضل الكثير في احتضان الشباب وإنقاذهم من غياهب الظلام وبدأوا بالفعل يمارسون النضج الفكري العقلي التوعوي والحياتي وفي الختام أدعو الجميع لهذا الطور ومنهجه واسلوبه وطريقة التسبيح فيه إلى اللجوء إليه والإستعانة به على طول الوقت ومع أي أحد وفي أي قضية .
    حينما نقيم شعيرة عظيمة عراقية أصيلة ومجددة للعزاء لأهل البيت الأطهار-عليهم السلام- وننقذ كل شبابنا واخوتنا من كل أبناء الإسلام والمذهب … فشق جدار الصمت و عتمة الظلام السيد الأستاذ الصرخي الحسني- دام ظله المبارك- فيحقق كعادته ويبدع كما عرفناه و لم يعتبر مفاجئ فقدم سؤال له- دامت بركاته-
    مفاد السؤال كالتالي : سماحة المرجع الحسني-دام ظله-، السلام عليكم : ما هو رأيكم (بالذكر أو #التسبيح) وهو إصدار أصوات وحروف وكلمات مقتطع منها بعض حروفها، وكل ذلك يستخدم في عزاء الشور، حيث أن بعض الرواديد يقتطعون حرفًا أو حرفين من أسماء #المعصومين-عليهم السلام-، مثلًا (سين) ويقصد (حسين)، و (لي) ويقصد (علي) أو (ولي)، و (دي) ويقصد (مهدي)، و (طمة) ويقصد (فاطمة)؟! وقد تعرّض هؤلاء لحملات تكفير وتفسيق وتسقيط وعداء وقطع أرزاق خاصة من الجهات التابعة لمراجع الدين!! فيما يدّعي بعض المسبّحين أن ما يقومون به هو ذكر وتسبيح لله سبحانه وتعالى كتسبيح الزهراء عليها السلام (( الله أكبر..الحمد لله.. سبحان الله)).
    وجاء الجواب من سماحته قائلآ :
    وعليكم السلام: الإجابة على التساؤل تحتاج إلى بعض المقدّمات، والكلام في خطوات:1ـ اللهم اجعلنا من أهل القرآن اللهم آمين. لا يخفى على أجهل الجهّال، أنّه قد تنوّعت الاستعمالات القرآنية لظاهرة الحذف في اللغة بحيث صارت الأحرف المقطّعة أحد العناصر الرئيسة في #القرآن_الكريم، كما في الآيات المباركة: {ن}، {ق}، {ص}، {حم}، {طه}، {طس}، {يس}، {الم}، {الر}، {طسم}، {المر}، {المص}، {كهيعص}، وورد في الروايات والتفاسير أن كلّ حرف منها يدل على لفظ أو أكثر وأن كلا منها يدل على معنى أو أكثر.
    2ـ الحذف ظاهرة موجودة في اللغة العربية وتعدّ أيضًا من أساليب القرآن الكريم ويراد بها في اللغة: “قَطْفُ الشَّيْء من الطَّرَف كما يُحْذَف طَرَفُ ذَنَب الشّاة”، وفي الاصطلاح، أن يَحذِف المتكلم من كلامه حرفًا أو كلمة أو جملة أو أكثر ليفيد مع الحذف معاني بلاغية، بشرط وجود قرينة ولو حالية تعين على إدراك العنصر أو العناصر المحذوفة.
    3ـ وللحذف أغراض عقلائية من قبيل الحذف للترخيم كقولنا: (يا سُعَا) في ترخيم (سُعَاد،) أو الحذف للتفخيم والتعظيم كما في قوله تعالى: { وَإِن تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى } والتقدير: يعلم السرّ وأخفى علمه، أو الحذف بقصد زيادة اللذَّة بسبب استنباط المعنى المحذوف كما في قوله تعالى: {وَجَعَلَ لَكُمْ سَرَابِيلَ تَقِيكُمُ الْحَرَّ} أي وجعل لكم سرابيل تقيكم الحرّ والبرد، وغير ذلك من أغراض وفوائد لغوية وبلاغية.
    4ـ في هذا المجال يقول الجرجاني عالم البلاغة: “ما من اسم حذف في الحالة التي ينبغي أن يحذف فيها، إلّا وحذفه أحسن من ذكره”.
    5ـ وابن الأثير قد اعتبر أنّ اللغة العربية تتصف بالشجاعة لقبولها الحذف؛ إذ يقول: “هو نوع من الكلام شريف لا يتعلق به إلّا فرسان البلاغة ومن سبق إلى غايتها وما صلى وضرب في أعلى درجاتها بالقدح المعلّى وذلك لعلوّ مكانه وتعذّر إمكانه” .
    6- ورد عن الإمام علي-عليه السلام-: كلّ ما في القرآن في الفاتحة، وكلّ ما في الفاتحة في بسم الله الرحمن الرحيم، و كل ما في بسم الله الرحمن الرحيم في باء بسم، وأنا النقطة التي تحت الباء .
    7- في ضوء ما تقدم يتضح أنه :-
    إذا كان يقصد بالتسبيح والتقطيع (مورد السؤال) تسبيح كتسبيح الزهراء-عليها السلام- المتضمّن لأسماء الله وصفاته فإنّ هذا تشريع محرّم وغير جائز.
    وإن كان ما يصدر مجردَ حرف أو كلمة ترجع إلى عنوان موسيقى أو غناء، فيشملها حكمها، فإذا كان مثلًا في الأناشيد الحربية وأناشيد الذكر الشرعية والأدعية والأذكار ورثاء المعصومين والأولياء-عليهم السلام-، جاز ذلك إذا لم يستلزم الحرام.
    أمّا إذا كان ذلك من باب الحذف مع وجود ما يدلّ على المعنى المقصود وهو ما يُفهم من السؤال، حيث يعلم السائل والمستشكل أن الحرف يقصد به الإمام الحسين أو الحسن أو أمير المؤمنين أو الزهراء أو المهدي أو باقي الأئمّة أو جدّهم النبي الأمين-عليهم الصلاة والتسليم-، وبحسب ما هو ظاهر حال المجالس المنعقدة عادة، وهذا جائز ولا إشكال فيه لا شرعًا ولا لغة ولا بلاغة ولا أدبًا ولا أخلاقًا، وهو أسلوب لغويّ بلاغي متّبع ومعروف وتتميز به اللغة العربية ومن إبداعات البلاغة فيها، بل ومن إبداعات القرآن الكريم، وكما ذكرنا سابقًا بأن أسلوب البلاغة والبلاغة القرآنية قائمة على حذف الحرف الواحد والأحرف المتعددة؛ بل وحتى حذف الكلمة والجمل مع وجود ما يدلّ عليها من قرائن حالية أو مقالية، وكما في قوله تعالى: { وَاسْأَلِ الْقَرْيَةَ الَّتِي كُنَّا فِيهَا } والكلّ يفسّرها بأنّ المقصود منها: واسألوا أهل القرية، فتمّ حذف كلمة كاملة وهي (أهل) .
    #محطاتُ_المسيرِ_لكربلاءِ
    https://m.youtube.com/watch?v=7qA6z1i7tvE

    • حيدر السلطاني

      اضافتك راقية ومميزة استاذ سعيد المالكي …شكرًا لمروركم وكلامك الأكثر من رائع.

  9. سعيد المالكي

    الشور :هو صمام أمان للشباب ليحميهم من التلوث الذي يعاني منه اليوم المجتمع الإختلالات والإعتلالات والأمراض التي توجد بكثرة جدًا في فئة الشباب لوقايتهم من الإنزلاقات والإنحرافات الأخلاقية التي تنخر بالمجتمع ولا أظن أن من مصلحة الشباب أن يضيعوا فرصة المشاركة الحقيقية الفاعلة بين رادود ومسبح ومشارك وحاضر بالطور الحسيني الذي ينقّيهم ويرتقي بهم وينجيهم من كل الخزعبلات والإلحاد والمثلية والإنحططات الصبيانية والبدع والخرافات .
    الإنفعالية والعشوائية لاتزال للأسف تقود العقل الجمعي الشبابي وهذا مانجده في نشرهم وتعليقاتهم على السوشيل ميديا ومواقع التواصل الإجتماعي الأخرى ويلجأوا للطبل والمزمار الذي يصدره لهم الإعلام الذي لازال يمارس دوره صارخًا بأصوات الغناء والطرب أكثر مما يستعينون بالعقل والفكر والحقائق.
    سيد المحققين الأستاذ الصرخي الحسني قدَّم أدلَّة وإثباتات تؤكد مشروعية الطور الحسيني المعروف بـ [الشور] وفق الضوابط الشرعية وأنا وغيري من الملايين نصدقه في ذلك ولدينا ثقة ويقين وأنه بالفعل هذا الطور [الشور] هو لإحياء شعائر الله ولإنقاذ الشباب من كل أنواع الإنحراف والتميع الذي يشهده الواقع وهناك مَن يعترض على هذا الطور ويعلق بسجال خال من الإحتكام للعقل والمنطق والأخلاق.
    الشور يقوم بمهمة أساسية وهي أنه يعمل اليوم حارسًا لهذه الأمة للتخلص من عشوائيتها وانفعالاتها وحتى يتعلم الجميع وخاصة الشباب أن يستوعبوا درس الطور الحسيني الشور ويتفاعلوا معه وكيف يختارون ويبنون حياتهم وحساباتهم ويقررون دون التأرجح بين كلمة هنا وصورة هناك وبينهما آراء تعبر عن مصالح شخصية لكن في النهاية يدفع ثمنها الناس .

  10. كرار العراقي

    #طريقُ_الحسينِ_فكرٌ_وتوعيةٌ

  11. شاكر العراقي

    العقل السليم في الجسم السليم

  12. مجالس الشور كهف حصين للشباب من الانزلاق في المحرمات وفق الله كل القائمين عليها .

  13. احمد سلمان الزبيدي

    كنت من اشد المعترضين على مجالس الشور بالسابق لكن الان وبحمد الله بعد ان تعرفت على مجموعة من الشباب من منطقتنا وذهبت معهم لمجلس شور بمدينة الحلة بالتحديد حسينية على طريق المشاية لكربلاء ورأيت الاخلاق والتدين الحقيقي وبعيد عن كل لوث المصالح ..نحتاج ان نعرف اكثر عن هذه المجالس وحقيقتها التوعوية والفكرية ..اسال الله التوفيق لكل المشاركين في هذه المجالس .

  14. وفقكم الله تعالى معلومة رائعة

  15. رافد العكيلي

    مجالس الشور خيرها كثير ما شاء الله الان تظهر الفوائد الصحية ..وفقكم الله تعالى

  16. نعم استاذي الفاضل الشور بحد ذاته هو رياضه

  17. بالحق آني مدوختهم

    الشور لوحة من التفاعل الروحي مع لوعة الطف وأحزان الطف وغربة الحسين عليه السلام ومصيبة عياله وقتل أهل بيته وأنصاره وسبي حريم رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وهو حالة من العشق الحسيني يلتهب بها كل المعزون لافرق بين المكلف لأنها معبرة عن الحرارة التي لاتبرد على الحسين على حد رواية الرسول صلى الله عليه واله وسلم ومن لا يملك هذه الحرارة ليس له الحق ان يعترض على المعزين المفجوعين بامامهم وما جرى عليه بل عليه أن يراجع عشقه وعلاقته مع مصيبة سيد الشهداء عليه السلام لأنها قد تكون غير واقعية أو فيها خلل

  18. الشور لوحة من التفاعل الروحي مع لوعة الطف وأحزان الطف وغربة الحسين عليه السلام ومصيبة عياله وقتل أهل بيته وأنصاره وسبي حريم رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وهو حالة من العشق الحسيني يلتهب بها كل المعزون لافرق بين المكلف لأنها معبرة عن الحرارة التي لاتبرد على الحسين على حد رواية الرسول صلى الله عليه واله وسلم ومن لا يملك هذه الحرارة ليس له الحق ان يعترض على المعزين المفجوعين بامامهم وما جرى عليه بل عليه أن يراجع عشقه وعلاقته مع مصيبة سيد الشهداء عليه السلام لأنها قد تكون غير واقعية أو فيها خلل

  19. بالحق اني مدوختهم

     أن هذه المجالس بشتى اتجاهاتها تشير إلى جملة حقائق كانت غائبة عن الاعم الاغلب فهي رسالة توعوية و ثقافية و تنموية في الوقت نفسه تهدف إلى انتشال الواقع الشبابي مما هو فيه من ضياع و انحدار نحو الهاوية إلى إعادة بناءه على وفق سياقات تتماشى مع قيم و مبادئ ديننا الحنيف وهذا ما تسعى لتحقيقه على ارض الواقع مجالس الشور و البندرية

  20. وفقك الله وسدد خطاك حيدر السلطاني

  21. أحسنت أستاذ بحث راقي وطرح مميز

  22. نعم كلمات نيرة حقيقتا استفدنا منها بالتوفيق ان شاء الله.

  23. اميمة الدليمي

    المجتمع بحاجة الى اصلاح ديني وفكري وصحي وهنا جاء دور الشور من حيث انجذاب الشباب اليه وابعادهم عن اماكن الفساد واللهو وتربيتهم تربيه دينيه اخلاقيه متكاملة وكذلك دورها الصحي في ممارسة هذه الشعيره كرياضه وعدم ممارسة الرياضه بسبب ضيق الوقت او غيرها فهنا اصبح الشور وسيله لكل مايحتاجه المجتمع من تغذيه دينيه وفكريه وصحيحة احسنتم استاذ

    • حيدر السلطاني

      بالتأكيد كل هذه الفوائد في الشور واكثر استاذة اميمة الدليمي ..لكن في هذا المقال ركزنا ع الجانب الرياضي فقط وهذا لا يقل اهمية للانسان من حيث الفائدة الصحية ..شكرا لمروركم اختنا.

  24. عبد الله العراقي

    لكم جزيل الشكر والتقدير والاحترام والامتنان على كل ما قدمتموه للمجتمع الاسلامي وغيره. …ونحن نراقب ونبارك كل مشاريعكم وخصوصا التربوية والأخلاقية والعلمية. .فيا حبذا أن أن يقتدي بكم الآخرون والله أنه إصلاح المجتمع كله بمعنى الكلمة. . .بوركتم وسدد الله خطاكم وفقكم الله لكل خير

    • حيدر السلطاني

      شكرا لجنابكم استاذ عبد الله العراقي وشعوركم الصادق والنبيل ..نسال الله التوفيق للجميع …مودتي

  25. مجالس الشور وآثارها الصحية والرياضية على الفرد والمجتمع/حيدر السلطاني
    http://ccmoia.com/atharha

  26. علاء جاسم حنون

    لمن واظب على الحضور لمجالس الشور وحلقاته الرياضية بالتأكيد سيحصل على كل هذه الفوائد الصحية دون أنْ يشعر بها.
    كلام واقعي دمت ودام عطائكم أستاذنا العزيز ( حيدر البابلي ) ولجميع الأساتذة القائمين على هذا المركز المبارك .

  27. نبراس الخالدي

    نجد في محالس الشور الترويض والتربية والتهذيب مما يساعد في تنمية الجيل وتربيته وفق منهج آل البيت – عليهم السلام- والانجذاب لطريقهم مما يعزز ثقة الشباب بدينهم والتفاخر في الانتماء للدين الإسلامي … فلا زال هناك الكثير من شبابنا وغير الشباب بحاجة إلى الرياضة الفكرية بالاضافة إلى رياضة الابدان كما تفضلتم مشكورين .

  28. محمد الموسوي

    حفظكم الله على هذا المقال الرائع الذي بين أهمية الشور من الناحية الصحية للجسم بالإضافة إلى الفائدة الروحية التي يعطيها لطم الشور ٠

  29. احمد العيداني

    بارك الله فيك استاذ حيدر ووفقت للمزيد

  30. بحث راقي ورائع … احسنت استاذ حيدر السلطاني

  31. سلمان عبد الله

    البــخــاري يُهنئ زوار الإمام الحسين – عليه السلام -!!/سجاد ياسين
    http://ccmoia.com/yhnaa/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *