الرئيسية / غير مصنف / في العاصمة بغداد عدسة مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية تستطلع آراء الناس في تفعيل دور المنهج الوسطي للتوعية الفكرية بين الناس.

في العاصمة بغداد عدسة مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية تستطلع آراء الناس في تفعيل دور المنهج الوسطي للتوعية الفكرية بين الناس.

في العاصمة بغداد عدسة مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية تستطلع آراء الناس في تفعيل دور المنهج الوسطي للتوعية الفكرية بين الناس.

في يوم الأحد الموافق ١٠ / ١١ / ٢٠١٩ عدسة مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية تستطلع آراء الشارع العراقي في تفعيل دور المنهج الوسطي بتوعيته الفكرية ونشر ثقافة الاعتدال ومناهضة التطرف الفكري ودحض مناهج رموز التكفير والطائفية ليعم الأمن والأمان ويعيش الأنسان بمختلف قومياته بأمن وامان وكرامة .

وقال الأستاذ عبد السلام علي السليم
كاتب وإعلامي وعضو هيئة المركز المدني للتنمية الاقتصادية والتعايش السلمي
عند سؤاله عن ضرورة تفعيل المنهج الوسطي ونشر ثقافة الاعتدال الفكري بين الناس .
اجاب :
طبعا سؤال وجيه وقيم ونحن نحتاجه لهذا اليوم والوسطية خطاب جدًا مهم لأنه يقلل الانحراف والتعصب والتناحر المجتمعي وعلى المثقف بالتحديد أن ينشر هذه المفاهيم ،فهذه مسؤولية تارة تكون ميدانية وتارتةً من خلال الكتابات ونشر هذه الثقافة والمفاهيم الجديدة منها (كيف نتعايش سلميًا في المجتمع) والتعايش السلمي جدا مهم وخصوصا العقائد وما حصل من حروب فكرية وجسدية ولدت هذه الظروف من التطرف والقتل والإجرام والسلوك المنحرف والعراق وتاريخه كان فيه التعايش السلمي من كافة الأديان والثقافات المتعددة والتنوع المجتمعي من (يهود ومسيح ومسلمين)والوسطية والاعتدال لابد منها لبناء المجتمع والمسؤولية تقع على الجميع .

وقال الأستاذ عبدالحسين خماط عباس اختصاص علوم كيمياء وصاحب دار نشر ومصمم برامج
عند سؤاله عن أهمية المنهج الوسطي بتوعيته الفكرية بين الناس .
فأجاب قائلا :
أكيد بان الاعتدال في كل لحظة ووقت ولازم يكون اليوم هو السائد في المجتمع ،وبعد ما حصل من تطرف فكري استهدف المجتمعات مما أدى الى أنحرافات وخصوًص الجيل الجديد من شبابنا ولابد من تلبية مطالبهم والاهتمام بهم ومعالجة مشاكلهم أيضا،فدور الشباب مهم ومعالجة المشاكل والتطرف الفكري أيضا مهم بدرجة اكبر ،لانه الان هو حاصل لدى الشباب ولحظت فيهم بعض التصرفات من بعض الشباب وليس الكل ،فلابد من زرع مبدأ الاعتدال والوسطية وبث روح التعايش السلمي بين المجتمع ليكون مجتمعًا سلميًا وذات روح وفكر معتدل .

وأثنى الضيوف اثناء اللقاء على حراك المركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية المهني في هذا الوقت العصيب من عمر المجتمع و الداعي إلى السلم والوحدة بين أبناء الوطن الواحد و رفض الأفكار الضالة والمنحرفة التي تريد لشبابنا الضياع في غياهب الإلحاد والفساد الأخلاقي.

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏جلوس‏‏‏