الرئيسية / النشاطات / مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية يقيم مهرجانه الأول‎‏ من نوعه ‏‎‏في بغداد

مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية يقيم مهرجانه الأول‎‏ من نوعه ‏‎‏في بغداد

ناصر العلي – قسم الإعلام

تحت شعار ” قوافي المنهج الوسطي ” أقيم مهرجانٌ توعويٌ شعريٌ وفكري، هو الأول من نوعه لمركز المنهج الوسطي للتوعية ‏الفكرية في بغداد – الشعب – ‏قاعة الصادق الأمين “صلى الله عليه وآله وسلم ” عصر يوم الجمعة ‏الموافق‎ ‎السادس والعشرين من شهر ‏ربيع الأول 1439هـ، الموافق الخامس عشر من شهر كانون ‏الأول 2017 م .
لترسيخ وتأكيد المنهج الإسلامي الوسطي المعتدل الذي جاء به النبي الخاتم محمد “صلى الله عليه وآله ‏وسلم” ‏لنبذ كل أشكال الجاهلية والتطرف والتكفير والطائفية، ولنشر القيم والمفاهيم المعبرة عن روح التعايش السلمي لمنع تشتت وتمزيق جسد الأمة، وللحفاظ على وحدة أبناء العراق بمختلف أطيافهم وأديانهم وأعراقهم .
#حضور لافت ومتنوع في المهرجان‎‏ وهتافات منادية بالتسامح والوئام ‏‎
شارك في المهرجان الكثير من النخب الأكاديمية من أساتذة وطلبة ووجهاء ورجال دين توافدوا من ‏مختلف ‏المحافظات، مع لافتات وشعارات وهتافات معبرة عن حبهم للوطن وانتصارهم للدين والمنهج المعتدل ‏المتسامح ‏ورفضهم لكل فكر متطرف وتكفيري وطائفي، لتجسد‏ رسالة المهرجان لهذا الغرض الإسلامي الرسالي الإنساني .
#أهازيج شعبية ترحيبية للوافدين
للأهزوجة الشعبية أثرها وبعدها الجميل ورسالتها المعبرة عن الترحيب بالوافدين أو لإيصال فكرة تلامس ‏الوجدان وتستمتع بها الأذهان، هكذا كانت الأهزوجة حاضرة من قبل بعض المهاويل في استقبال الوافدين للمهرجان‎ ‎اضافة الى لجنة ‏التشريفات ‏‎
#البداية مع عريف الحفل ومقدمته وفواصله الشعرية الجميلة في تقديم فقرات المهرجانبدأ الحفل بمقدمة شيّقة ومعبّرة من قبل عريف الحفل المتميز الأستاذ محمد المسعودي ‏‎ ‎مرحّبًا ‏فيها ‏‎بالحاضرين ‏والمتابعين لبثِّ المهرجان في دول العالم ومن مختلف الأديان عبر مواقع التواصل الاجتماعي باللغتين الإنكليزية والعربية، منشدًا ‏ بحب العراق بنشيد ” ‏سلام ‏عليك على رافديك عراق القيم‎ “‎ كذلك كانت له فواصل شعرية جميلة ومؤثرة قبيل تقديمه لكل فقرة من فقرات المهرجان .

#القرآن الكريم خير ما يمكن أن يُستهل به للمهرجان
استُهلت فعاليات المهرجان بآي من الذكر الحكيم‎ ‎من سورة الدهر‎ ‎‏ بصوت القارئ‎ ‎
الأستاذ محمد الفرطوسي

#كلمة المركز الوسطي في بيان تعدد المجالات لدعم منهج الاعتدال والوسطية
ألقى الأستاذ صادق الشبلي كلمة المركز ‏‎‏ مرحّبًا بالحاضرين جميعًا ‏‎مؤكدًا خلالها على ‏أهمية تعدد ‏المجالات وتنوعها لدعم منهج الاعتدال والوسطية ومن تلك المجالات هي ‏الشعر ‏‎والشعراء لتكون الرسالة ‏مؤثرة في تقويض التطرف ‏وآثاره على المجتمعات والسلم الأهلي‎ .‎

 

 #البحث العلمي الأكاديمي الأصل والأساس في مواجهة التطرف
وحتى لايخلو المهرجان من جانب فكري وبحثي كون الفكر والأبحاث العلمية والموضوعية المختصة هي ‏الأصل والأساس في مواجهة التطرف لذا ألقى الدكتور حيدر الخزاعي بحثًا أكاديمًا تأريخيًا
بعنوان إرهاب الدواعش الخارجة المخالفة لهيبة الصحابة وأهل البيت ” رضي الله عنهم وعليهم السلام”
تتلخص فكرة البحث في بيان‎ :‎
إن هيبة الصحابة ” رضي الله عنهم ” وأهل البيت “عليهم السلام ” لم تأتي من إرهاب الرعية وتخويفهم ‏والمبالغة بمظاهر الهيبة والناموس كما يفعل الملوك والسلاطين بل كانت هيبة مقترنة بالدين والأخلاق ‏من تواضع ومسامحة وعدل ومعروف وإحسان وتشير لذلك موارد شرعية وتاريخية عديدة يقر بمصادرها ‏الدواعش المارقة الخارجة مما ينتج : إن التيمية المدلسة لا ينتهجون بنهج الصحابة ولا بأهل البيت بل بما ‏يخالف سيرتهم ودينهم وأخلاقهم .
#الشعر والشعراء في قوافي المركز الوسطي
كانت مشاركات متنوعة للشعراء أبدعوا وتألقوا فيها بقصائد معبّرة بعمومها عن رسالة المهرجان ‏وفكرته في الاعتدال والوسطية والتسامح وحب الوطن ووحدة أبنائه بعيدًا عن الخلافات والتنازعات ‏والتجاذبات لتشيع ثقافة المحبة والسلام والوئام وتكون هي الراسخة في النفوس والأذهان

#الخاتمة في تكريم المشاركين والمبدعين
‎ ‎

وفي ختام المهرجان تم تكريم المشاركين في إقامة المهرجان والمبدعين لمساهمتهم ‏‎في دعم رسالة المنهج ‏الوسطي وأهدافه الرسالية التوعوية الأخلاقية المتسامحة ‏‎ليكون بداية نحو عراق خال من كل مظاهر ‏التطرف والإرهاب والصراعات والتنازعات ‏‎ويكون الدين والوطن والإنسان نصب أعيننا وغاية مرادنا في ‏السير نحو مرضاة الله ‏‎ونبيه المصطفى “صلى الله عليه وآله وسلم” لنكون خير من يتمسك بمنهج ‏‎الصحابة ‏الأجلاء “رضوان الله عليهم” وأهل البيت الأطهار “سلام الله عليهم” في دحض ‏‎كل مناهج التطرف ‏والتكفير والإرهاب والطائفية . ‏‎
#لتكون الكلمة الأخيرة لعريف الحفل في تقديم الشكر والامتنان لجميع‎ ‎الحاضرين والمشاركين والقائمين ‏على إقامة هكذا مهرجانات تعزز روح الانتماء‎ ‎للدين والوطن وحب الخير والسلام للجميع ‎ .‎

صور من المهرجان

عن admin

شاهد أيضاً

الأستاذ السلطاني لمثقفي وكفاءات البصرة ” هدف مركزنا ترسيخ مبدأ الاعتدال والوسطية”

علاء المنصوري ـ قسم الإعلام  التقى الاستاذ حيدرالسلطاني ممثل مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية , …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *