الرئيسية / مقالات وتحليلات / مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية وتحشيد أصحاب الأقلام المعتدلة

مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية وتحشيد أصحاب الأقلام المعتدلة

حبيب العتابي

لاشك إنّ أغلب البلدان والشعوب الإسلامية اليوم تمر بمرحلة حرجة بسبب الحروب والفتن والكوارث الإنسانية والدمار والخراب والقتل الممنهج الذي أنتجته المنظمات الإرهابية المتطرفة المتمثلة بتنظيمات داعش والقاعدة وغيرهما ممن سلك الفكر والمنهج المتطرف والمكفر للبشرية، ولا يخفى إنّ من الألاعيب إظهار ذلك الإرهاب الذي يعصف بدول المنطقة على أنّه هو الإسلام بعينه، أي إنّ الإسلام هو من ينتج ذلك الإرهاب ويبث ثقافة العنف والقتل والإقصاء!!

ومن هنا ومن باب تحمل المسؤولية الشرعية والوطنية والأخلاقية والإنسانية وكذلك القانونية، تسارع مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية لتحشيد ودعم أصحاب الأقلام الحرة والخطابات المعتدلة بتحريك مجموعة كبيرة من المثقفين والأكاديمين والكتاب والباحثين لدعم الفكر والمنهج الأسلامي المعتدل والوسطي، لمواجهة الامواج الفكرية المنحرفة، لمواجهة التيار التكفيري الطارئ الذي لايرتبط بالإسلام لا من قريب ولا من بعيد، فهو فكر ومنهج يخالف فكر ومنهج النبي وأهل بيته الأطهار (عليهم السلام ) وأصحابه الكرام (رضوان الله عليهم) .

ومن هنا علينا أيضًا أن نقف جميعًا لدعم المشروع الفكري الذي يحمله هذا المركز من أجل الانفتاح على أفكار الآخرين وقبول الرأي والرأي الآخر وفق قاعدة ” الاختلاف في الرأي لا يفسد في الود قضية ” وكذلك من أجل الحفاظ على بيضة الإسلام ولإظهار حقيقة الدين الإسلامي للعالم، نعم علينا أن نقوم بدورنا لحقن دماء الناسمن خلا إيقاف المد التكفيري وتطهير العقول من لوث أفكاره المفخخة التي جعلت أتباعه أصحاب عقول متحجرة لا تقبل الرأي الآخر وشغلهم الشاغل التكفير وإقصاء الآخرين.

عن المنهج الوسطي

شاهد أيضاً

عجز الإلحاد من اختراق حصن مجالس الشور

الأستاذ / علاء المنصوري قد يستغرب الكثير من هذا العنوان الذي توجنا به مقالنا ، …

13 تعليق

  1. علي محمد الزاملي

    حياكم الله وبياكم وسدد خطاكم

  2. نعم نحن اليوم بحاجة الى خطاب معتدل يوحد المسلمين ضد التطرف وكذالك زرع فكرة الاعتدال والوسطية في نفوس الشباب والاطفال حتى نتخلص من الارهاب الداعشي التيمي. بارك الله فيكم يا مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية

  3. نعم نحتاج إلى هكذا فكر معتدل حتى نخرج من الفتن ونكون سالكين طريق الوسطيه

  4. ونحن بدورنا نشد على ايديكم ونبارك سعيكم

  5. نسأل الله عز وجل ” أن يجعلهم من السائرين بنهج الحسين ” عليه السلام “

  6. الاسلام منهج وسطي الجميع يعيش فيه بسلام ومتساوين بالحقوق والواجبات لانه دين الاعتدال

  7. نبارك لمركز المنهج الوسطي الاسلامي المعتدل الذي يحارب الفكر الارهابي بما يمتلك من شباب مسلم وعقل متفهم

  8. وفقكم الله لكل خير وسدد خطاكم

  9. السلام على الصوت العربي العراقي الاصيل
    الذي سطر ملحمة الفكر والتعبير عن الرأي المعتدل في ارض قل فيها الشرفاء
    حيا الله ابناء الرافدين والعروبة

  10. احسن الله لكل من عمل عملا صالحا ودافع عن حقوق الانسان المشرعة من الله عز وجل السلام والتحية والاحترام للمهج المعتدل والاخوي

  11. نعم يجب علينا اتباع المنهج الوسطى الصحيح

  12. هاشم الموسوي

    التيميةُ_غيّروا_صورةَ_الإسلامِ
    على كل انسان عاقل ان يتصدى لهذا الفكر المنحرف …والتصدي يكون فكريا وليس بقوة السلاح فقط لان في عقيدتهم لاينفع السلاح فالمغفل في عقيدته انه عندما يفجر نفسه فهو سيذهب لجوار النبي ويتعشى من النبي فمافائدة السلاح معه وهو ينتظر موته …؟ اذا علينا ابطال فكره بفكر سليم يتصدى لهم ويبطل كل مابناه لهم المعتوه المخرف ابن تيمية وهذا مافعله السيد الصرخي حيث تصدى لهم فكريا ومن نفس مايعتقدون به اي من نفس كتبهم ومعتقدهم فضرب الرواية بالرواية والدليل بالدليل وبفضل تلك المحاضرات التي القاها سماحته ارتد عن الفكر التيمي الداعشي الكثير منهم وترك التنظيم وتم زعزة التنظيم وبان النصر الفكري عليهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *