الرئيسية / مقالات وتحليلات / الوسطية والاعتدال.. الطريق لفهم معاني الإسلام

الوسطية والاعتدال.. الطريق لفهم معاني الإسلام

رافد الطائي

ثمة كثير من العقد المتزامنة التي لازمت الأجيال على مرور التاريخ وفتحت على البشرية بصورة عامة أفكارًا وثقافات شاعت في تعاملاتهم اليومية وأدت إلى إنشاء عادات وتقاليد يتمخض عنها التمايز والتباين بين الأفراد والجماعات وهذا الأمر وإن كان بحد ذاته أمرًا حسنًا وغير مرفوض من قبل الشرع والسيرة العقلائية التي عرفتها المجتمعات على طول التاريخ ولكن الفهم الضيق الذي استغل من قبل الحكام والسلاطين منطلقين من مبدأ إثارة نقاط الخلاف المبنية على أساس طائفي وعرقي وقبلي وجعلوا من خلال هذه المفاهيم عامل الاستضعاف بكل مصاديقه الفكرية والسياسية والاقتصادية والثقافية أساسًا في فرض الهيمنة وإلغاء سبل التفكير والمعرفة وهذه الرؤية قد صرّح بها القرآن الكريم بقوله تعالى: (إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلا فِي الأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ) القصص الآية3

ومن هنا تتأكد المسؤولية التي تلقى على عاتق العلماء والمتعلمين من الأساتذة والكتاب والباحثين والمؤرخين والأكاديميين بأن يكون لهم دور واضح وصريح لمعايشته الظروف التي تحيط المجتمع وإعداده لمجابهة الأفكار المتطرفة من خلال وضع الأسس الصحيحة التي تدعو إلى التحاور وبيان معنى إشاعة الثقافة الهادفة والباحثة عن الصواب وإلغاء مفهوم العقل المتجبر الواحد الذي يتمتع بالسلوك المنتج للدماء وزهق الأرواح.

وانطلاقًا من عنوان الإنسانية الذي يعد مفهومًا جامعًا لكل الأفراد بغض النظر عن الطائفة والقومية والمعتقد انبرى مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية بعد أخذ العهد على عاتقه لإبراز الفكر الهادف من خلال توظيف ثقافة الاعتدال التي تدعو الى السلم والتآلف ونبذ كل ما هو مخالف للنصوص القرانية والنبوية ليحقق من ذلك السير سلوك عملي يحترم كل الأفكار والثقافات والتوجهات ولا يتخذ من الاختلاف موضع للإثارة لغرض رصد الخلافات التي لا جدوى منها.

عن المنهج الوسطي

شاهد أيضاً

الاعتدال والوسطية من أهم الصفات البارزة لثورة أبي الأحرار الحسين بن علي

إعداد: سامي البهادلي لا يخفى على كل عاقل ومنصف في العالم سواء كان يعتنق الدين …

7 تعليقات

  1. الأمور سائت والرحى قد تدار وتدار ليستفيد منها هؤلاء المرتزقه
    لذلك الشعب لو بقي يدافع عن بعض هؤلاء وينقاد لطائفه دون اخرى سترجع الأمور لما كانت عليه في السابق
    ووأكثر .

  2. #الشورُ_المهدويُّ_تحصينٌ_للشبابِ
    مجلس عزاء الشور المَهْدَوي.. تَقْوى “تهذيبٌ ” أخلاق ” في هيأة شباب علي الاكبر “عليه السلام
    https://www.facebook.com/MediaHamzah/videos/2363797950300638/

  3. العراقي العربي

    نعم الدين الاسلامي هو الراعي الاول للاعتدال والوسطيه

  4. خالد الشمري

    نعم لابد من محاربة الافكار المتطرفة بالمنهج الاسلامي المعتدل وتعزيز ثقافة تقبل الغير

  5. احمد ابراهيم

    وفقكم الله لكل خير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *