الرئيسية / مقالات وتحليلات / المنهج الوسطي هو التطبيق الحقيقي للإسلام

المنهج الوسطي هو التطبيق الحقيقي للإسلام

الأستاذ حبيب العتابي

من المسلم به أن الإسلام هو دين الوسطية والاعتدال، فهذه الأمة التي فضلها الله عن سائر الأمم جاءت بدين الوسطية والاعتدال لتبلغه للدنيا كلها، فالوسطية منهج شرعه الله تعالى لهذه الأمة، وهي: موقف معتدل بين التفريط والإفراط، وكلاهما مكروه في الدين أي بمعنى التشدد والتعصب كما نراها اليوم في داعش وغيرها ممن يحملون تلك الافكار المتطرفة والمكفرة للاخرين .

#وقد أشار الله في كتابه العزيز إلى سلوك المنهج الوسطي المنفتح على أفكار الآخرين حيث قال تعالى: {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا}..

#لذا نفهم انّ الوسطية والاعتدال اختيار من الله لهذه الأمة، ومنهج الله فيهم تكريم منه سبحانه وتعالى لهم وحتى نكون مصداقًا حقيقيًا للمعتدلين والوسطيين علينا أن نتعامل مع من يختلف معنا في الدين والفكر والعقيدة بمنهج واضح بحيث لا نميل كلّ الميل إليهم ولانداهنهم في معتقداتهم وأديانهم وأفكارهم حتى لا نكون في دائرة الإفراط والتفريط الذي نهانا الله عنه

#حيث ورد في الحديث الشريف « إِيَّاكُمْ وَالْغُلُوَّ فِي الدِّينِ » [ سنن ابن ماجه رقم 2029] أي التشدّد ومجاوزة الحد وكذلك ورد في الحديث الآخر: « قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:إنَّ هذا الدِّينَ مَتِينٌ فَأَوْغِلُوا فيهِ بِرِفْقٍ » إلى غير ذلك من الأحاديث النبوية المستفيضة التي توجب على المسلمين أن يكونوا دعاةً حقيقين لمنهج الاعتدال والوسطية.

هذا الشعار (الوسطية والاعتدال) الجميع يرفعه وينادي فيه حتى من يعرف عنهم التطرف والتكفير والطائفية ولكن هل ياترى هؤلاء فعلا هم مصداق لقوله تعالى؟ وهل هم تطبيق صادق لسنة النبي “صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ” ؟ كلا وكلا طبعا لأنهم اتخذوا تلك الشعارات وسيلة لخداع الناس كي يبرروا تكفيرهم وقتلهم للبشرية وفسادهم وانحلالهم الأخلاقي فهم بعيدون كل البعد عن الإسلام وعن نبي الإسلام الإنساني الذي تعايش مع الجميع وكان رسولًا للأخلاق والإنسانية .

#لذلك نحن اليوم بحاجة إلى من يكون المصداق والامتداد الحقيقي والصادق لنبي الإسلام حاملًا ذلك الفكر والمنهج الاسلامي الوسطي حتى نقول: إننا فعلًا سائرون على الفكر والمنهج الذي دعى إليه رسول الإنسانية محمد” صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ” لا أن نكون سببًا في إراقة الدماء بل نحقنها ونحافظ عليها .

عن المنهج الوسطي

شاهد أيضاً

الاعتدال والوسطية من أهم الصفات البارزة لثورة أبي الأحرار الحسين بن علي

إعداد: سامي البهادلي لا يخفى على كل عاقل ومنصف في العالم سواء كان يعتنق الدين …

تعليق واحد

  1. الوسطيه نهج الصالحين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *