الرئيسية / مقالات وتحليلات / المنطق القرآني القاصم في زيارة قبر أبي القاسم

المنطق القرآني القاصم في زيارة قبر أبي القاسم

هادي الكناني

يكاد لا يخفى على أحد أن المثقف هو ليس من حصل على شهادة الماجستير والدكتوراه فحسب, بل المثقف هو من وغل وتوغّل في كثير من المضامير, فصار يلجها ولوج الرائد, بعد ان كوّن في حقيبته حصيلة مقتطفة وإن كانت جزئية, مرّة من علوم الطب والهندسة والأديان والاجتماع والفلسفة, وأُخرى في علم النفس والاقتصاد والفلك والعرفان وعلوم القران والسياسة والأدب والحرفة الصناعية والسياحة والفن والخطابة الخ, فاغترف جزءًا من كل المجالات العلمية وتحصّل على شيء من كل شيء فهذا ما يستحق أن نطلق عليه عنوان المثقّف الذي يسهم في تثقيف مجتمعه ثقافة الاعتدال والوسطية والإفادة مما اطلع عليه فضلا عمّا ألم به وبالخصوص محاولة الإنتهال من كتاب الله القرآن الكريم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.

فجاء في كتاب الله تعالى: (اذْهَبُوا بِقَمِيصِي هَٰذَا فَأَلْقُوهُ عَلَىٰ وَجْهِ أَبِي يَأْتِ بَصِيرًا وَأْتُونِي بِأَهْلِكُمْ أَجْمَعِينَ) يوسف الآية .93 وقال عز وجل: (فَلَمَّا أَن جَاءَ الْبَشِيرُ أَلْقَاهُ عَلَىٰ وَجْهِهِ فَارْتَدَّ بَصِيرًا ۖ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُون) يوسف الآية 96

وقد تقرر في علم النحو أن لكل أداة معنى, (فـالفاء) تفيد العطف من دون وجود تراخي. فمثلا لو قلنا: دخل زيد وعمر, هنا لا تعرف من هو الذي دخل الأول زيد أم عمر, ولكن لو قلنا: دخل زيد فعمر, بمعني أنَّ زيدًا دخل قبل عمر, أي بالترتيب ومن دون وجود تراخي أو أي فاصل دخل بينهما.

لاحظ عزيزي القارئ قول العزيز الحكيم: (فَلَمَّا أَنْ جَاءَ الْبَشِيرُ أَلْقَاهُ عَلَىٰ وَجْهِهِ فَارْتَدَّ بَصِيرًا) فالله تعالى هو المؤثر الحقيقي في شفاء يعقوب بقوله سبحانه (وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ) الشعراء الآية80. والقميص هو سبب الشفاء بإذن الله وإنما صار هذا القميص سببا لشفاء يعقوب “عليه السلام” بخصوصية عرضية وليست ذاتية لأن ذات القميص خارجة تخصصا عن وظيفة العلاج والتطبيب فلا بدّ من خصوصية أخرى وهي أنه لمّا نسب إلى يوسف النبي, ولمّا لامس جسد يوسف “عليه السلام” أخذ شرفيّته وكرامته من النبي, كما نقول أن المضاف يأخذ الشرفيّة من المضاف إليه. وحينما نقول: (البيت) بما هو بيت فهو بحد ذاته طابوق وأحجار وآجر وطين, ولكن عندما نقول (بيت الله) هنا البيت أخذ الشرفيّة والكرامة وعلو الشأن من انتسابه إلى الله عز وجل. وكذا إذا قلنا عن بيت (بيت الشيطان) فهنا يأخذ الوضاعة والدناءة من الشيطان اللعين وهكذا, فالمضاف يأخذ سمته من المضاف إليه، والقميص لمّا نسب إلى يوسف “عليه السلام” صار مشرّفاً بشرفيّة يوسف، فبانتمائه إلى شرفيّة وعظمة وطهارة وكرامة يوسف صار سببا في أن يرجع البصر إلى أبيه يعقوب “عليهما السلام” وكل هذا بأمر الله وحده الذي سبب الأسباب.

لذا يقال: ما نسب إلى العظيم أخذ منه العظمة وما نسب إلى الشريف أخذ منه الشرفية وما نسب إلى الطاهر أخذ منه الطهارة.

والسؤال هنا: من هو الأقرب والأكرم والأعلى شأنًا عند الله يوسف “عليه السلام” أم الرسول الأعظم الحبيب المصطفى محمد “صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم”؟

إذن فما ينسب إلى النبي الخاتم “صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم” أعظم مما ينسب إلى يوسف “عليهما السلام” وما يضاف إلى النبي محمد أعظم مما يضاف إلى النبي يوسف وما يلامس بدن النبي محمد أشرف مما يلامس بدن النبي يوسف “صلوت الله عليهم أجمعين” فإذا كان قميص يوسف يرجع البصر ويشفي المرض لنبي! فكيف بقبر رسول الله الحبيب المصطفى والذي يلامس بدنه الشريف ماذا يصنع برأيكم ومن الأكرم بقولنا وقولكم ؟!!

فهل عرفتم الآن أيّها التكفيريون الخوارج النواصب لماذا يقف المسلمون أمام قبر نبي الرحمة ومنقذ الامّة محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم)؟ ويسلمون عليه؟ فيسألون الله الشفاعة بحق كرامة وحرمة وطهارة وشرفيّة نبيّه الخاتم أكرم وأكمل وأطهر وأنقى وأرقى وأطيب وأسنى وأزكى مخلوق في كل الوجود بأسره, فرجاؤهم وتضرّعهم وطلبهم من الله وحده جل جلاله لأن البقعة التي تحيط بجسده الزاكي تفوح منها ينابيع الإيمان والقرب والدنو من الله عز وجل, وليس التبرّك بالحجر والجص والآجر والقبر.

وكذلك المعنى نفسه يجري على من يقف أمام قبر الحسين “عليه السلام” وهو ليس قميص النبي, بل هو ابنه لحمه ودمه وفلذة كبده وحبيبه , وهو القائل: (حسين مني وانا من حسين).

أضف إلى هذا البحث المختصر استدلالًا يسند ويثبت تماميّة محتواه، مما جاء على لسان المرجع الأستاذ الصرخي عندما تحدث عن هذا الموضوع في إحدى محاضراته إذ قال: ((أبو هريرة “رضي الله عنه” يروي عن زيارة النبي لقبر أمه آمنة يا دعاة التكفير والتفجير!!!‏ أن الزيارة في حد ذاتها ليست عيبًا. كيف وقد حبب فيها سيدنا رسول الله في قوله (كنت نهيتكم عن زيارة القبور، ألا فزوروها) وهو في الإطلاق على عموم الموتى و يدخل فيهم من شهد لهم الناس بالصلاح و الولاية. بل إن الزيارة قد تكون من أسباب البركة إما باستذكار الآخرة والنهاية الحتمية لكل إنسان أو بركة الإنسان المدفون في ذلك المكان.

وجاء في ذكر زيارة قبر آمنة “عليها السلام” في صحيح مسلم، كتاب الجنائز: عن أبي هريرة، قال: (زار رسول الله “صلى الله عليه وآله وسلم” قبر أمّه فبكى وأبكى مَن حوله ، ثم قال : ” ‏استأذنت ربي أن أزور قبرها فأذن لي ، واستأذنته أن أستغفر لها فلم يؤذن لي، فزوروا القبور ، فإنّها تذكّر ‏الموت).

وأضاف مستدلّاً بالصلاة على شهداء معركة أُحد, قال البخاري: عن أبي الخير، عن عقبة بن عامر قال: “صلى الله عليه واله سلم” صلّى على قتلى ‏أحد بعد ثمان سنين كالمودّع للأحياء والأموات).

فكيف تعامل مع شهداء أحد؟ النبي “صلى الله عليه وآله وسلم” الصادق الأمين لا ينطق عن ‏الهوى إن هو إلا وحي يوحى، هذا فعل النبي بأمر الله سبحانه وتعالى، أتى إلى شهداء أحد، تعامل مع ‏شهداء أحد بعد ثمان سنين، صلّى عليهم كالمودّع للأحياء والأموات، هنيئًا لزوّار الحسين، هنيئًا لزوّار قبر ‏النبي “صلّى الله عليه وآله وسلم” هنيئًا لزوّار قبور الأولياء الصالحين))

وختاما أقول إلى كل من إنحرف إلى جادّة الدعشنة بمختلف طرق الانتماء، كالانضمام الميداني والعقدي والفكري والمنهجي ومن رضي بعملهم قلبًا ولسانًا، وسار على نهج وخطى إبن تيمية منبع التطرّف والتكفير، أسألكم الآن : أن مشروعية زيارة قبر النبي الاعظم “صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم” هل لها أصول في القرآن والسنة والعقل أو لا؟ فإن قلتم: كلا, صرتم ملزمين بالرد العقلي القرآني المنطقي الشرعي الأخلاقي, وإن قلتم نعم فلماذا تبيحون دماء وأموال وأعراض المسلمين وتنعتوهم بالشرك والكفر عند زيارتهم لقبر رسولهم وحبيبهم ومخلصهم من الجهل إلى نور الهدى؟ وهم يعبدون الله وحده ولا يشركون به أحدًا, ثابتون على السنة الصادقة وحب أهل البيت النجباء والصحابة الأجلاء, عازفين عن عبادة ربّكم الأمرد الجعد الوفرة القطط .

فاتقوا الله وارجعوا عن غيّكم هذا قبل فوات الأوان, هدانا الله إلى صراط المستقيم وجعلنا من المعتدلين تحت راية دينه الحنيف ومنهج الاعتدال والوسطية نهج الرسول الأمين ونهج أهل بيته الطاهرين والصحابة الميامين عليهم الصلاة والسلام أجمعين.

عن المنهج الوسطي

شاهد أيضاً

مشروعية ارتداء الألوان في الأفراح والأحزان

إعداد : علاء المنصوري المقدمــة :- كل شيء في عالم الوجود – بما فيه الإنسان …

28 تعليق

  1. مقال راقي جداً جداً احسنتم

  2. كلام في قمه الروعه احسنت بارك االه بكم

  3. مقال أكثر من رائع

  4. فاطمة الموالية

    لقد تواترت الأحاديث والروايات في استحباب زيارة قبور الرسل والأنبياء وأوصيائهم عليهم السلام لاسيما قبر خاتم الرسل صلى الله عليه وآله وسلم، وقبور آله الطاهرين، وثبت بالطرق الصحيحة أن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم كان يزور البقيع، وشهداء أحد، وعلى هداه سار أهل بيته وأصحابه المخلصين، بل يكاد هذا الأمر أن يكون مجمعاً عليه عند جميع المسلمين، ولم يشذ عن ذلك إلا ابن تيمية، ومن سار على نهج الوهابية، فقد روى بن سعد في الطبقات بسنده إلى بن أبي مليكة قال: «رحت من منزلي، وأنا أريد منزل عائشة فتلقتني على حمار فسألت بعض من كان معها، قال: زارت قبر أخيها عبد الرحمن». (شفاء السقام في زيارة خير الأنام لتقي الدين السبكي ص194).

  5. فاطمة الموالية

    مقال امتاز ببساطة الاستدلال ووضوح المعنى وسلاسة التعبير .. بارك الله بجهدك المبارك ان شاء الله استاذ هادي الكناني ..تمنياتنا لكم بالتوفيق والتواصل في نصرة الحق

  6. اليوم انكشف لنا الفكر التيمية الداعشية ببيركة السيد الصرخي الحسني لانها وضع النقاط على الحروف ..

  7. مقال علمي رائع ..الله يحفظك

  8. أحسنت يا مبدع سلم الله يمينك على تلك اللؤالئ الفاخرة ….

  9. سلم الله يمينك يا مبدع على تلك اللؤالئ الفاخرة…….

  10. الشجاعة في قول الحق والتحليل الدقيق والتشخيص الواقعي نجده دائما” في بيانات ومواقف وأراء مرجعية السيد الصرخي الحسني ، وهذا ينطلق من الشعور بالمسؤولية التأريخية التي تقع على عاتق هذه المرجعية الرسالية التي تحمل هموم وتطلعات الجميع

  11. وفقكم الله تعالى لكل خير استدلال عقلي

  12. علي محمد الزاملي

    احسنتم وبارك الله بكم وجزاكم الله خيرا

  13. الفكر التيمي لا احد يقدر عليه الا الفكر الاقوى منه لذتلك تصدى له سماحة السيد الصرخي الحسني الله يحفظه حتى هزمه

  14. حيدر السلطاني

    وختاما أقول إلى كل من إنحرف إلى جادّة الدعشنة بمختلف طرق الانتماء، كالانضمام الميداني والعقدي والفكري والمنهجي ومن رضي بعملهم قلبًا ولسانًا، وسار على نهج وخطى إبن تيمية منبع التطرّف والتكفير، أسألكم الآن : أن مشروعية زيارة قبر النبي الاعظم “صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم” هل لها أصول في القرآن والسنة والعقل أو لا؟ فإن قلتم: كلا, صرتم ملزمين بالرد العقلي القرآني المنطقي الشرعي الأخلاقي, وإن قلتم نعم فلماذا تبيحون دماء وأموال وأعراض المسلمين وتنعتوهم بالشرك والكفر عند زيارتهم لقبر رسولهم وحبيبهم ومخلصهم من الجهل إلى نور الهدى؟ وهم يعبدون الله وحده ولا يشركون به أحدًا, ثابتون على السنة الصادقة وحب أهل البيت النجباء والصحابة الأجلاء, عازفين عن عبادة ربّكم الأمرد الجعد الوفرة القطط .

    كلام غاية في الروعة والدقه..المبدع هادي الكناني نطالبك بالمزيد من هذه المقالات والبحوث الراقية خصوصا في هذه المرحلة ..لك خالص الود وفائق الاحترام .

  15. ابو زهراء العبيدي

    فنحن في حاجة إلى نشر ثقافة الاعتدال والوسطية ودعم الصور الإيجابية للمستقبل وهذه مسؤولية جميع مؤسسات المجتمع (الحكومية وغير الحكومية والمرجعيات الدينية والأزهر الشريف ودور الإفتاء ومراكز البحث العلمية ومنظمات المجتمع المدني والمعاهد والجامعات)
    كلام دقيق ويحتاج الى متابعة وتطبيق.شكرا للكاتب ولمركز المنهج الوسطي لتوعية الفكرية على جهودهم لاشاعة الاعتدال والوسطية .

  16. من خلال عملية مسح على محركات البحث في الشبكة العنكبوتية سوف تظهر أيقونة الاعتدال والوسطية الحديثة أعني المحقق الصرخي الحسني الذي استطاع بمرحلة زمنية وجيزة أن يعيد حركة التجديد في الخطاب والتفكير الديني عن طريق بحوث موضوعية عقائدية وتفسيرية وتاريخية

  17. شكراً…. لمركز المنهج الوسطي لنشر الاعتدال والوسطية

  18. كل الشكر والتقدير للاستاذ الكاتب ولمركز التوعية الفكرية لنشر الاعتدال والوسطية على جهودهم الاكثر من رائعة .

  19. محمد يعرب الدليمي

    الدور الريادي االذي وضعه قائد الاسلام محمد صلى الله عليه واله للانسانية من خلال عدم التفرقة هو ناتج مايعمله المخلصون الان من اتباع السيد الصرخي في نشر التوعية الفكرية للوسطية والاعتدال

  20. وفقكم الله على هذا المقال الرائع

  21. لكل امة لابد من قيادة واعية متفاعلة تعيش آلامها وتتحسس همومها وتتصدى للأفكار الضالة المنحرفة التي يروج لها الأعداء …، فكانت ولازالت المرجعية الرسالية المتمثلة بالسيد الصرخي الحسني التجسيد الحقيقي الواقعي للقيادة الرسالية التي حملت رسالة الإسلام ونهج الأئمة الأطهار وترجمته إلى سلوك ومواقف وأفعال لترسم لنا أروع لوحة وأنبل أنموذجا للإقتداء والأسوة بنبي الإسلام واله الكرام

  22. هنيئاً لك أيها الكاتب القدير على هذه الطرح الوسطي الجميل في إيصال الحق وسبل التعايش السلمي بين الناس أتمنى من كل الكتاب والمثقفين وأصحاب الشأن من السير على هذا النهج

  23. قمة الروعة والواقعية

  24. انحراف واضح عن جادة الشريعة الحقة من قبل اتباع ابن تيمية فزيارة قبر النبي فضلا عن الائمة والصحابة من منطق العقل والنقل الروائي لااختلاف فيها الا عند اتباع ابن تيمية الذين خالفو الاجماع

  25. أن مشروعية زيارة قبر النبي الاعظم “صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم” هل لها أصول في القرآن والسنة والعقل أو لا؟ فإن قلتم: كلا, صرتم ملزمين بالرد العقلي القرآني المنطقي الشرعي الأخلاقي, وإن قلتم نعم فلماذا تبيحون دماء وأموال وأعراض المسلمين وتنعتوهم بالشرك والكفر عند زيارتهم لقبر رسولهم وحبيبهم ومخلصهم من الجهل إلى نور الهدى؟ وهم يعبدون الله وحده ولا يشركون به أحدًا, ثابتون على السنة الصادقة وحب أهل البيت النجباء والصحابة الأجلاء, عازفين عن عبادة ربّكم الأمرد الجعد الوفرة القطط .

  26. احمد ابراهيم

    #العراق_ينهض_بمفكّريه_ومثقّفيه
    ‏‎سلاطين التيمية الإجراميون يخالفون الدين والأعراف ‏بقتل ‏رُسل ‏الملوك‏ ‏والتنكيل بهم‏ ‏‏!!!‏‎
    https://www.youtube.com/watch?v=0jXmNmdr6pM

  27. السلام على السر المكنون اب القاسم محمد صل الله عليه واله وصحبه ومن والاه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *