الرئيسية / مقالات وتحليلات / الشور والبندرية بين الجعجعة والقراءة الوسطية

الشور والبندرية بين الجعجعة والقراءة الوسطية

علاء جاسم البصري

اعتاد المغرضون في كل الديانات والمذاهب على القدح بالأخرين من خلال اسلوب المغالطات , للتشويش على المتلقي وجعل الصورة ضبابية أو منفرة وذلك من خلال اسلوبهم البهلواني , وذلك من خلال نزوهم على المنابر سواء كانت المنابر عبر الفضائيات أو عبر مواقع السوشيال ميديا كما هي الآن منتشرة بصورة مكثفة وواسعة , وقلب الحقائق يكون من ديدن المغرضين أصحاب النفوس المريضة التي تحاول جهد امكانها أن تشوه سمعة الآخر وتنتهك حرمته , وبهذا الأسلوب البهلواني تم الانتقاص حتى من الأنبياء على مر العصور والدهور ؛ فالأمر ليس بجديد بل له جذوره وأمتداده , وتجرّع الصالحون مرارة حماقة الجهلاء وصبيانيتهم .
والمأساة في هذا الخط المغرض أنه لم يرتكز في نقده إلى معارف وتحقيقات موضوعية , فقط ثرثرة أو كما يقول المثل ( أسمع جعجعة ولا أرى طحنًا ) , تارةً تجد تلك البالونات الفارغة والأصوات النشاز التي تتغذى على الكراهية وانتهاك حرمة الآخر يجعجعون بكلمات خاليةً من الأدب ؛ فيما لو قام جمع من المسلمين بفعل له جذوره التأريخية التي تتكرر أمام النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وفي المقابل لم يبدي النبي منها أي أعتراض ! , والّإ من يستطيع أن يثبت لنا ( على نحو التحدي ) أن النبي محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) أعترض وأنكر على من رحب به بالأهازيج وبالالحان والطبول تقرع بمشاركة النساء كما أشارت الروايات , ومنها لما كان يُستَقْبل النبي بالأناشيد ومنها النشيد المشهور ( طلع البدر علينا من ثنيات الوداع ) التي أنشدها أهل المدينة عندما قدِم لهم النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ؛ وأيضًا هذا الانشاد كان أكثر من مرة يتكرر بتكرار بعض المناسبات , ولا يوجد أي دليل على الاطلاق لا من السنة النبوية ولا آية من الآيات القرآنية جاءت منكرة عليهم مثل هذا الفعل , ولم يثبت أن النبي أنكر عليهم مثل هذا الفعل بالمباشرة , على الرغم من أن الروايات كانت تقول أن من استقبل النبي النساء وهن يرددن مع الصبية بهذه الكلمات .

كما روى ذلك البيهقي فِي ” دلائل النبوة ” وابن المقري فِي ” الشمائل ” وأبو سعد فِي ” شرف المصطفى ” والخلعي فِي ” فوائده ” ولفظ البيهقي : أخبرنا أبو عمرو الأديب أخبرنا أبو بكر الإسماعيلي سمعت أبا خليفة يقول سمعت ابن عائشة يقول : لما قدم رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلّم – المدينة جعل النساء والصبيان يقلن : طلع البدر علينا من ثنيات الوداع !. البيهقي ( ت 458 ) في دلائل النبوة 2 : 233 ثم ابن حجر ( ت 852 ) في فتح الباري 7 : 204 ثم السمهودي ( ت 911 ) في وفاء الوفاء 4 : 1172 ثم الديار بكري ( ت 982 ) في تاريخ الخميس 1 : 341 ثم الحلبي ( ت 1044 ) في سيرته 2 : 54 .

ومن الأقوال فِي تاريخ هذا النشيد ” طلع البدر علينا ” أنه كان عند مقدم خير الخلق – صلى الله عليه وآله وسلّم – المدينة من غزوة تبوك , قال ابن القيم فِي ” زاد المعاد ” قال : ” فلما دنا رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلّم – من المدينة راجعًا من تبوك خرج الناس لتلقيه وخرج النساء والصبيان والولائد يقلن : الأبيات .

أي بمعنى أنَّ الحادثة تكررت ؛ ولربما توجد مناسبات أخرى لم تنقلها إلينا الروايات وحتى لو أكتفينا بواحدة من هذه المناسبات ولم يثبت من النبي ( صلى الله عليه وآله وسلّم ) أي أعتراض وبحكم تقرير وفعل وإمضاء النبي حجة فأن سكوته دليل على الإمضاء لهذا الإنشاد وهذا الفعل , ونحن ملزمون بأن نقول بجواز وحلية الفعل الذي يلاقي قبول المعصوم ؛ وما دام لم يحتج عليهم بالرفض حتى على نحو العتاب , فلا يحق لتلك الحناجر البائسة والمغرضة والبالونات المدفوعة الثمن أن تسفه من قيمة الشور والبندرية , وذلك بحكم حكم الأمثال فيما يجوز وما لا يجوز واحد ؛ لأن فعالية الشور والبندرية لام يثبت أنها مخالفة لذلك الإنشاد بل أن هذه الفعاليات التي تقام الآن _ الشور والبندرية – كما هو واضح تخلو من مشاركة العنصر النسوي الذي كان يشارك الصبية في انشاد ( طلع البدر علينا ).

ويمكننا القول أن من خلال هذه الروايات اضافة لإمضاء النبي ( صلى الله عليه وآله وسلّم ) فأن الروايات فيها أمور منها :
أولًا : النساء حسب الروايات هن من شاركن بالإنشاد مع الصبية .
ثانيًا : تكرار الحادثة أكثر من مرة مع عدم إنكار الفعل من قبل النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) .
فإذا كان إنشاد هذه الكلمات من قبل النساء مع الصبية لا محذور فيه , فبالأولى أن لا يكون محذور ولا محرم فيما لو أقتصر الحضور للإنشاد بالرجال , أو بالصبية ما لم يلتزم محرمًا .
فممكن نقول إذن مادام الأمر لا يخالف الشرع ؛ أي لايخالف المنهج الإسلامي القرآني فلا إشكال فيه وقد انشد معه المسلمون وكذا الأمر مع ما يعرف اليوم بالشور وبالبندرية الذي طال حولهما الخلاف حسب متابعتنا لردود الناس على موقع السوشيال ميديا فنسأل المعترضون – وطبعًا أغلبهم موظفي المؤسسات الدينية والسياسية – هل يمكن لكم أن تقولوا للشباب التي انشدت مع الشور والبندرية ماهو سبب اعتراضكم؟ هل هو لأنها غير جائزة شرعًا فما هو الدليل على عدم جوازها ؟ أو لأنها خلصت الشباب من الفساد والمنكرات ، من المخدرات والشوارع وشدت إلى القضية الإسلام وهذا ما لا يمكن أن تقبلوا به ؟

لذا نقول لا داعي لكل ثرثرة الجهلاء وعلى الجميع أن يحكم دور العقل مستندًا إلى الأدلة والقراءات الموضوعية كي لا نكون مصداقًا لقوله تعالى : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6) وندعوا إلى عدم التسرع بالحكم على الآخر بالضلال والإنحراف والغواية ولنحتكم إلى مائدة العقل ولنحفظ السنتنا ولا نتعدى قدرنا ؛ فمن لم يكن أهلًا للنقد عليه أن يراجع أهل العلم والاختصاص كي لا يقع في المحذور ؛ أو كما أمرنا النبي على أن نقول خيرًا أو نسكت عن أبي شريح الكعبي قال النبي محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ((مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلَا يُؤْذِ جَارَهُ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ)) رواه البخاري .

عن مركز المنهج الوسطي

شاهد أيضاً

الاعتدال والوسطية من أهم الصفات البارزة لثورة أبي الأحرار الحسين بن علي

إعداد: سامي البهادلي لا يخفى على كل عاقل ومنصف في العالم سواء كان يعتنق الدين …

33 تعليق

  1. عبد الله الساعدي

    احسنت استاذ

  2. حيدر البابلي

    وندعوا إلى عدم التسرع بالحكم على الآخر بالضلال والإنحراف والغواية ولنحتكم إلى مائدة العقل ولنحفظ السنتنا ولا نتعدى قدرنا ؛ فمن لم يكن أهلًا للنقد عليه أن يراجع أهل العلم والاختصاص كي لا يقع في المحذور…
    بارك الله بك استاذ علاء البصري على هذه الكلمات الراقية.

  3. علاء جاسم حنون

    عبد الله الساعدي أنرتنا بجميل حروفكم العطرة

  4. علاء جاسم حنون

    الأستاذ القدير البابلي اشتقنا لحروفكم ولفكركم النير المعطاء

  5. الشور عراقي ويعطي القوه والايثار والشجاعه واكثر شباب العراق اتجهو للشور العراقي المعتدل الذي تبناه انصار المرجع السيد الصرخي الحسني دام ظله

  6. استاذ حيدر

    احسنت استاذ بهذه الأستعراض الوافي الواضح المقصود

  7. احمد البديري

    إن الجهل مرتعه وخيم، وعواقبه كارثية، سواءً على مستوى الفرد نفسه، أو على مستوى المجتمع، أو على مستوى العالم كله، فكلما تفشى الجهل في منطقة ما تفشت معه الأمراض المجتمعية التي تنخر في جسد المجتمع، مما يؤدي إلى إلحاق الأضرار التي قد تحتاج إلى وقت طويل حتى تختفي.

  8. نعم استاذنا الفاضل الناس اصبحت تتكلم باهوائها لابدليل علمي

  9. موفقين ان شاء الله
    الصرخي منار العلم والايمان
    وجه الشعائر الدينية بصورة صحيحة

  10. الكاتب احمد الخالدي

    بفكر أرباب الوسطية و الاعتدال تنمو الثقافات و ترتقي الأمم

  11. وفق الله المفكرين المبدعين في ساحة العلم والمعرفة

  12. ابو علي العراقي

    الشور والبندرية لها تأثير رائع في احياء الشعائر الحسينية

  13. كلام يدحض كل اباطيل المنافقين
    احسنتم

  14. بالتوفيق الدائم

  15. احسنتم بوركت اناملكم

  16. جزيتم خيرا .. بحث موفق

  17. عامر الجبوري

    كل التوفيق ان شاء الله

  18. احسنت البيان والاستعراض ووفقت للمزيد يارب

  19. كلام موضوعي

  20. أويس الكوفي

    احسنت وابدعت في الإيضاح أستاذ….
    اما بخصوص الحساد والمبغضين فهذا مرض لا نهاية له لانه ناشيء من اعماق تلك النفوس المغرورة المريضة….

  21. الشور والبندرية لها تأثير رائع في احياء الشعائر الحسينية

  22. ارك الله بكم كاتبنا الكريم علي هاشم وبورك بقلمكم النابض

  23. أبو على العراقي

    موفقين الله يبارك فيكم

  24. احسنتم وفقكم الله

  25. مجالس الشور والبندريه الوسطيه تنقذ الشباب من الضياع والانحراف

  26. حسام الاسدي

    استعراض وتحليل راقي

  27. احسنتم ووفقكم الله تعالى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *