الرئيسية / مقالات وتحليلات / الشباب بين مطرقة الإلحاد وسندان تكفيرهم بزيارة القبور

الشباب بين مطرقة الإلحاد وسندان تكفيرهم بزيارة القبور

 

الإعلامي – أحمد العايدي

منذ أقدم العصور ودور الشباب يحتل مراكز متقدمة جدًا في بناء المجتمعات حيث إنّ صلاح المجتمع يعتمد على صلاح أبنائه الشباب، فالدعوة الإسلاميّة قامت على كاهل الشباب، وكان الشباب هم الفئة الأكثر إسلاماً في البداية، وهنا تكمن أهمية فئة الشباب إذ أنّهم قابلون للتطور والتغيير وبناء نهضة في زمن قصير، لأنّهم يتمتعون بصفات عدة تساعدهم على ذلك مثل النشاط والقوة الجسدية والفكرية وغيرها، فالشباب ذكروا في مواطن كثيرة في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة ممّا يدلّ على أهميتهم في بناء المستقبل، ولكن ما نعيشه اليوم وفي ظل الفتن والظلمات التي تجتاح المجتمعات نرى التأثّر الواضح من قبل الشباب بظاهرة (الإلحاد ) واصبح الشباب يميل اليها بصورة واضحة وسيكون البحث من محورين:

المحور الأول :

ظاهرة الإلحاد في المجتمعات

بعد انتشار تلك الظاهرة وتفشيها بالمجتمعات اصبح لزامًا على الجميع معرفة افضل الطرق وانجحها للرد وكشف مغالطاتها والحيلولة دون اتساعها وخصوصا من قبل فئة الشباب لانهم كالأرض الخضراء تنبت فيها كل شيء لان الاتهامات والاحاديث وصلت عند البعض ان يشتم الذات الالهية امام الاخرين الذين يكتفي البعض منهم بـ (استغفر الله)، بل انه من الممكن سماع حكايات غريبة جدا تدخل ضمنًا في موضوع الإلحاد والكفر أو تتعدد وجهات النظر في الالحاد، فهناك من يرى مثلًا انه ظاهرة دخيلة على المجتمع العراقي وانها غير حقيقية، وانها موقتة بسبب الجهل واللاوعي والفقر والفساد والقتل والتهجير والسلطة الحاكمة غير العادلة، ، فالتقارير الدولية اكدت إن (نسبة الإلحاد في العراق هي 38%)وهذا على لسان جريدة (وول ستريت) الاميركية ، وهو رقم لم يتفق عليه العراقيون، فهناك من يزيده وهناك من ينقصه وينكره، فيما يرى آخرون ان ذلك جزء من ،المؤامرة التي تحاك ضد الإسلام والمسلمين بسبب الأفعال والأقوال التي اتخذها ويتخذها أصحاب النهج التكفيري المارق الذي قتل الحرث والنسل وأباح كل شيء متخذا من الدين حجة غطاءً شرعيًا مما سبب لدى المجتمعات عامة وفئة الشباب خاصة الابتعاد وعدم اللجوء الاسلام والدين .

وهناك من يرى أن هنالك (ثقافة الإلحاد) كرد فعل على فساد الحكومة ، أو خيبات المواطن العربي وخذلان الأحزاب الإسلامية لناخبيها (حلموا بحكومة إسلامية وبلاد غنية واكتشفوا أنها خدعتهم وافقرتهم وقتلتهم في حروب طائفية).

فضاعة ما ارتكبه أصحاب النهج المارق من الجرائم اللاأخلاقية باسم الدين وتحت شعارات إسلامية وقرآنية في الظاهر، واشاعة حكّام الاسلام السياسي للأحتراب الطائفي وتبرير القتل باسم الدين والمذهب واستشراء الفساد المالي والأخلاقي للسلطة والاحزاب الدينية الحاكمة وقيام إسلاميين يدعون التدين بتفجيرات إرهابية تقف خلفها منظمات تتاجر بالدين.

بالإضافة إلى ردة فعل ضد التطرف والجمود الديني ،ونفورًا من الدين ناجم عن تشدد اجتماعي مع وجود التناقضات الفكرية والثقافية التي تروج لها الأنظمة المستفادة من هذه الظاهرة مما جعلهم ينفرون من الدين بحجة أنه جعل البشر يقتل بعضهم بعضًا ، فلابد من التصدي لهذه الظاهرة وكشفها وبيان خطورتها على المجتمعات عامة والشباب خاصة وذلك بالمجادلة الحسنى والكلمة الطيبة .

المحور الثاني :

تحريم المارقة لزيارة القبور ومشروعيتها في الإسلام

لم يكتفِ أصحاب النهج التيمي التكفيري المارق في قتل الأرواح وسفك الدماء بل وصل بهم الحال إلى تهديم قبور أئمة الهدى وأمهات المؤمنين وصحابة الرسول ـ رضي الله عنهم ـ فعندما سيطروا على المدينة المنورة، استباحوا مقدساتها، وعاثوا في آثارها تخريبًا وهدمًا، وقد تكررت هذه العملية على مرتين، الأولى: سنة 1220 هـ والثانية: سنة 1344 هـ. وذلك لأوهام الناس وتشكيكهم بزيارة قبور الأولياء والأقارب والأصدقاء متخذين حجج وذرائع بعيدة كل البعد عن ما جاء به النظام الإسلامي ، ومن حججهم هذه

اولًا : عَنْ أَبِي ذَرٍّ، قَالَ: ” قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَيُّ مَسْجِدٍ وُضِعَ فِي الْأَرْضِ أَوَّلًا؟ قَالَ: (الْمَسْجِدُ الْحَرَامُ)، قُلْتُ: ثُمَّ أَيٌّ؟ قَالَ: (الْمَسْجِدُ الْأَقْصَى)، قُلْتُ: كَمْ بَيْنَهُمَا؟ قَالَ: (أَرْبَعُونَ سَنَةً، ثُمَّ أَيْنَمَا أَدْرَكَتْكَ الصَّلاَةُ بَعْدُ فَصَلِّهْ، فَإِنَّ الْفَضْلَ فِيهِ. صحيح البخاري كتاب/ أحاديث الأنبياء، صحيح مسلم/ كتاب المساجد.

ثانيًا : حديث شد الرحال إلى ثلاث مساجد شرح البخاري، عند قوله ـ صلّى الله عليه وآله وسلم ـ، لا تشدّ الرحال إلّا إلى ثلاثة مساجد قال: قَوْلُهُ: ” إِلَّا إِلَى ثَلَاثَةِ مَسَاجِدَ ” اَلْمُسْتَثْنَى مِنْهُ مَحْذُوف، فَإِمَّا أَنْ يُقَدِّرَ عَامًّا فَيَصِيرَ: لَا تُشَدّ اَلرِّحَال إِلَى مَكَانٍ فِي أَيِّ أَمْرٍ كَانَ إِلَّا إِلَى اَلثَّلَاثَةِ، أَوْ أَخَصّ مِنْ ذَلِكَ. لَا سَبِيلَ إِلَى اَلْأَوَّلِ لِإِفْضَائِهِ إِلَى سَدِّ بَابِ اَلسَّفَرِ لِلتِّجَارَةِ وَصِلَةِ اَلرَّحِمِ وَطَلَبِ اَلْعِلْمِ وَغَيْرهَا فَتَعَيَّنَ اَلثَّانِي، وَالْأَوْلَى أَنْ يُقَدَّرَ مَا هُوَ أَكْثَرُ مُنَاسَبَة وَهُوَ: لَا تُشَدّ اَلرِّحَال إِلَى مَسْجِدٍ لِلصَّلَاةِ فِيهِ إِلَّا إِلَى اَلثَّلَاثَةِ، فَيَبْطُلُ بِذَلِكَ قَوْل مَنْ مَنَعَ شَدَّ اَلرِّحَال إِلَى زِيَارَةِ اَلْقَبْرِ اَلشَّرِيفِ وَغَيْره مِنْ قُبُورِ اَلصَّالِحِينَ وَاَللَّه أَعْلَمُ. إذًا ابن حجر أبطل قول التكفيريّين، الدواعش، المنتهكين للحرمات، المبيحين للدماء والأعراض والأموال، والمهدّمين لقبور الأولياء والصالحين والأنبياء والمرسلين، الذين فهموا من هذا الحديث عدم جواز زيارة القبور.

ثالثًا : تقول السيدة عائشة ـ رضي الله عنها ـ عن زيارة النبي الأعظم ـ صلى الله عليه وآله ـ لقبور البقيع روي عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ أنها قالت: «كلما كان ليلتها من رسول الله ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ يخرج من آخر الليل إلى البقيع فيقول: السلام عليكم دار قوم مؤمنين، وأتاكم ما توعدون غداً مؤجلون، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون». (صحيح مسلم ج3 ص63).

رابعًا : قال النووي: «ويستحب للرجال زيارة القبور لما روى أبو هريرة قال: زار رسول الله ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ قبر أمه فبكى، وأبكى مَن حوله… ثم قال: فزوروا القبور فإنها تذكركم الموت والمستحب أن يقول السلام عليكم دار قوم مؤمنين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون.

ويدعو لهم لما روته السيدة عائشة ـ رضي الله عنها ـ أن النبي ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ: كان يخرج إلى البقيع، فيقول: السلام عليكم دار قوم مؤمنين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، اللهم اغفر لأهل بقيع الغرقد». (راجع المجموع لمحيي الدين النووي: 5/309)

خامسًا : عن أمير المؤمنين ـ عليه السلام ـ (زوروا موتاكم، فإنّهم يفرحون بزيارتكم). سادسا : عن الإمام الصادق عليه السلام في حديثه عن زيارة القبور: “إنّهم يأنسون بكم، فإذا غبتم عنهم استوحشوا).

اذن زيارة القبور ليست بدعه بل سنة مؤكده ومن المستحبات الأكيدة شرعًا ، وقد فعلها رسول الله ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ وهي من الفطرة ، فالنفوس السليمة تشتاق إلى زيارة لمن لها بها صلة روحية أو مادية والإسلام دين الفطرة . وكذلك السيرة العملية للمسلمين ، في زيارة القبور والاتعاظ من الأجل المحتوم على الإنسان ،فهي تدخل السرور على الموتى فعندما تزور قبور المؤمنين و تسلم عليهم تقرا لهم القرآن وتطلب الرحمة والمغفرة لهم ، هذا يؤنسهم ويدخل السرور والخير والبركة عليهم وقد قال رسول الله ـ صلى الله عليه وآله ـ (إذا مات الإنسان انقطع عمله إلًا من ثلاث ، صدقة جارية ، علم ينتفع به ، أو ولد صالح يدعو له ) وهذا من باب الولد الصالح وهو الدعاء، وبعد اثبات مشروعية زيارة القبور في القرآن والسنة النبوية فيكون انتفى وجود الإشكالات والتحريم وتكفير الإنسان من قبل اصحاب المنهج المارق على زيارة قبر الأولياء والصالحين والأقارب والأهل وابطال تلك الحجج التي يدعونها بتكفيرهم لزائري القبور .

عن مركز المنهج الوسطي

شاهد أيضاً

مشروعية ارتداء الألوان في الأفراح والأحزان

إعداد : علاء المنصوري المقدمــة :- كل شيء في عالم الوجود – بما فيه الإنسان …

28 تعليق

  1. احسنتم بحث مفيد جدا يسلط الضوء على مغالطات اصحاب التكفير المارق الذي كان ولازال السبب في اتساع رقعه الالحاد والتطرف

  2. وفقتم فالتمفير المارقة شوهو صورة الاسلام والمسلمين وعملو على تشويهها من اجل مصالحهم الشخصية

  3. علي المناصر

    احسنتم التوضيح بارك الله بكم

  4. #البقيعُ_ساحةٌ_كشفتِ_التكفيرَ
    المحاضرة الرابعة والثلاثون “وقفات مع….توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري”
    https://www.youtube.com/watch?v=iXuiEkqNtVQ&t=658s

  5. سالم منصور العربي الصرخي

    علي الشباب وكل انسان ان يعرف حقيقة المارقه ويراجع تاريخهم المظلم وكيف حكمو بلاد المسلمين وكيف سرقو وخانو وقتلو المسلمين وكيف كانو يقضون اوقاتهم بالسكر والزنا والمجون والوطه مع الصبيان ولم يحترمو دماء المسلمين خانو دينهم وبلادهم لاجل كرسي السلطه هاولا هم التيميه الخوارج

  6. صالح الربيعي

    احسنتم النشر استاذنا الغالي

  7. وفقكم •اللّـہ̣̥

  8. موفقين ان شاء الله

  9. موفقين ان شاء ألله

  10. هدم القبور جريمة نكراء ترتكبها ايادي تكفيرية جائرة وعقول مريضة

  11. خالد العراقي

    التيمية فرقة مارقة عن الدين لاتعرف سوى لغة التكفير والقتل

  12. مقال رائع احسنت

  13. سلمان الكناني

    زيارة القبور ليست بدعه بل سنة مؤكده ومن المستحبات الأكيدة

  14. سلمان الكناني

    احسنتم وفقكم الله ,

  15. حسام الشمري

    احسنت موضوع رائع

  16. سلمان الكناني

    زيارة القبور ليست بدعه بل سنة مؤكده

  17. نعم تنقذ الشباب من منحدر حفره قوى الكفر وقوى الآحاد من أجل القضاء على الشباب لأن الشباب دائما هم القوى والصوت الحقيقي للأمة.

  18. وفقكم الله وسدد خطاكم

  19. العراقي العربي

    بارك الله بك اخي الكاتب وسلمت اناملك

  20. ايضاح وكشف مغالطات مهمة جدا احسنتم

  21. االشباب هم نواة المستقبل فلواجب الاهتمام بهم اصبح اليوم الشاب يطرق باب الالحاد بسب الأفكار المنحرفه والدخيله على مجتمعنا .اما زيارة القبور اصبح جليا واضحا من سنن نبينا الخاتم عليه افضل الصلاة والسلام .ابن تميه وفكره المتناقض الى الجحيم

  22. صالح الربيعي

    موفقين استاذ

  23. صالح الربيعي

    وفقكم الله لكل خير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *