الرئيسية / مقالات وتحليلات / التعايش السلمي مبدأ إنساني ووطني

التعايش السلمي مبدأ إنساني ووطني

عبد الحميد الامارة

 

 

 

المقدمة 

    لا يمكن للإنسان أن يحيا حياة هادئة هانئةواعدة ’ في جو مشحون بالبغض والكراهية و التعصب الا بقلع جذور الحقد وإرساء قواعد الحب والمودة والإخاء في ظل خيمة الوطن الواحد ، في جو إنساني يسوده العدل والعلاقات الإنسانية الاخلاقية النبيلة,وستنناول أسس القرآن الكريم لهذا المعنى وسيرة النبي الكريم محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم) ’ وسنتطرق إلى موقف الصحابة الكرام بما يشيع روح المحبة والتعايش السلمي الإنساني.

1- القران الكريم يؤسس مبدأ التعايش السلمي

    قال الله تعالى :﴿قُلْ يَـأَهْلَ الْكِتَـابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلِمَة سَوَآءِ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ﴾ آل عمران/64، ويعقب الشيخ مكارم الشيرازي على الآية فيقول : الدعوة هذه المرّة تتّجه إلى النقاط المشتركة بين الإسلام وأهل الكتاب.
وبهذا يعلّمنا القرآن درساً مفاده: أنّكم إذا لم توفّقوا في حمل الآخرين على التعاون معكم في جميع أهدافكم، فلا ينبغي أن يقعد بكم اليأس عن العمل، بل اسعوا لإقناعهم بالتعاون معكم في تحقيق الأهداف المشتركة بينكم، كقاعدة للإنطلاق إلى تحقيق سائر أهدافكم المقدّسة. وجاء في تفسير معالم التنزيل للشيخ البغوي مايلي : قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتابِ تَعالَوْا إِلى كَلِمَةٍ، وَالْعَرَبُ تُسَمِّي كُلَّ قِصَّةٍ لَهَا شَرْحٌ كَلِمَةٍ وَمِنْهُ سُمِّيَتِ الْقَصِيدَةُ كَلِمَةً سَوَاءٍ عَدْلٍ بَيْنَنَا وبينكم مُسْتَوِيَةٍ أَيْ أَمْرٍ مُسْتَوٍ، يُقَالُ دَعَا فَلَانَ إِلَى السَّوَاءِ، أَيْ إِلَى النَّصَفَةِ، وَسَوَاءُ كُلِّ شَيْءٍ وَسَطُهُ، وَمِنْهُ قَوْلُهُ تَعَالَى: ﴿ فَرَآهُ فِي سَواءِ الْجَحِيمِ ﴾ [الصافات: 55] ، أي في وسطه وَإِنَّمَا قِيلَ: لِلنِّصْفِ سَوَاءٌ لِأَنَّ أَعْدَلَ الْأُمُورِ وَأَفْضَلَهَا أَوْسَطُهَا،
    أقول وليس بعد التوحيد من هدف مشترك إلا مبدا المواطنة الصالحة والتعايش السلمي بين الأديان ’كقاعدة لبناء مجتمع سليم بعيد عن النزاعات والخلافات مهما كان منشؤها.

 

2- النبي الأكرم يؤسس مبدأ المواطنة الصالحة
    من أجمل وارقى وأروع صور الإعتدال والوسطية ومبدا المواطنة الصادقة ما فعله النبي الاكرم ( صلى عليه عليه وآله وسلم) حين استقبل وفد نصارى نجران ’ بكل حفاوة وإكرام وهوفي مسجد المدينة ’ بل وسمح لهم بإقامة شعائرهم في نفس المسجد بكل حرية واحترام ليجسد روح التسامح والصفاء بين الأديان ’وما صحيفة المدينة التي أقرها النبي الاكرم (ص) إلا تجسيد حي لصدق المواطنة الصالحة وحرية المعتقد واحترام الأديان.
ذكرذلك بن اكثير في كتابه البداية والنهايةباب وفدنصارى نجران.

3- لاتردوا لعلي أمرًا
    كلمة صدح بها الخليفة عمر بن الخطاب ( رضي الله عنه) ليؤكد عمق الصلة الوثيقة بينه وبين الإمام علي بن ابي طالب ( عليه السلام )فقد كان كثيرأ ما يستشير الإمام في مسائل عديدة ومعقدة ومنها ما ذكره الشيخ احمد حسن الباقوري الإستاذ في جامعة الأزهر الشريف في كتابه ( علي إمام الائمة) فيقول :
غلام يشكو امه لأمير المؤمنين .. فانظر ماذا حدث سمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه، شاباً بالمدينة يقول .. يا أحكم الحاكمين أحكم بيني وبين أمي، فقال له عمر : لماذا تشكو أمك يا غلام على هذه الصورة ؟ قال : يا أمير المؤمنين إنها حملتني في بطنها تسعة أشهرثم أرضعتني حولين كاملين .. فلما كبرت طردتني وزعمت أنها لا تعرفني فاستدعى عمر المرأة .. ثم سألها عما يقول الغلام، فقالت : يا أمير المؤمنين والذي احتجب بالنور .. إنني لا أعرف هذا الغلام وأنا لا أزال بكرا لم أتزوج، فسألها عمر : هل لك شهود على ما تقولين ؟فأجابت : نعم .. هؤلاء إخوتي فاستدعاهم عمر فشهدوا عنده بأن الغلام كذاب وأنه يريد أن يفضح أختهم في عشيرتها .. وأنها لم تتزوج، فقال عمر : انطلقوا بهذا الغلام إلى السجن حتى نسأل، فأخذوا الغلام إلى السجن .. وفيما هم في الطريق إلى السجن لقاهم علي كرم الله وجهه .. فناداه الغلام، يا ابن عم رسول الله .. إني مظلوم، ثم قص عليه قصته، فقال علي : ردوه إلى أمير المؤمنين عمر، فلما ردوه .. قال لهم عمر : لماذا رددتموه إلي ؟فقالوا : إنك قلت .. لا تعصوا لعلي أمرا .. وقد أمرنا أن نرده، وإلا نذهب به إلى السجن .. ثم جاء علي .. وقال لعمر :لأقضين اليوم بقضاء يرضي رب العالمين، ثم أخذ يسأل المرأة : ألك شهود ؟ قالت : نعم، ثم تقدم الشهود فشهدوا بأن المرأة ليست أمًاً للغلام، فقال علي : أشهد الله وأشهد من حضر من المسلمين، أني قد زوجت هذا الغﻻم من هذه الفتاة، بأربعمائة درهم .. أدفعها من مالي الخاص، وأعطى الدراهم للشاب .. وقال له والمرأة تسمع :لا أراك إلا وبك أثر العرس، فقام الغلام للمرأة .. وأعطاها الدراهم .. وقال لها : قومي معي إلى بيت الزوجية، فصاحت المرأة : النار .. النار .. يا بن عم رسول الله، أتريد أن تزوجني من ولدي ؟ هذا والله ولدي، وقد زوجني أخي رجلأً غريبا .. فولدت منه هذا الغلام، فلما كبر أمروني أن أنتفي منه وأطرده، وفؤادي يحترق عليه .. ثم أخذت بيد ولدها وانطلقت، فصاح عمر بأعلى صوته … وآعمراه .. لولا علي لهلك عمر
( رواه ابن شهرآشوب في مناقب آل ابي طالب باختصار عن حدائق أبي تراب الخطيب، )

الخاتمة

    هذا هو المنهج الوطني والموقف الثوري الذي لابُد أن نسير عليه ’ ونثقف لأجله ’ونربي أجيالنا على أساسه ونسعى لتأصيل المشتركات وتفعيلها ونرفض ما سواها لنردم الهوة المفتعلة بين الأخوة في الدين الواحد التي أحدثتها مشاريع الفكر التكفيري الاقصائي المنحرف’ لنقطع دابر التشكيك والتخوين ’ ونعمل على تقوية أواصر العلاقة الأزلية الإنسانيةالنبيلة,بفتح صفحات جديدة ناصعة تعيد أمجادنا وكرامتنا وعزنا وشرفنا على أساس الثقة المتبادلةوطمر تراث راعي الأرهاب الأول ومؤسس الفكر المتطرف ابن تيمية الحراني .

 

 

………………………………………………………..

1- التفسيرالأمثل، مكارم الشيرازي

3- البداية والنهاية ج5لابن كثير باب وفدنصارى نجران

4_معالم التنزيل /للبغوي
5 -كتاب علي إمام الائمة/ الإستاذ أحمد حسن الباقوري

عن مركز المنهج الوسطي

شاهد أيضاً

الاعتدال والوسطية من أهم الصفات البارزة لثورة أبي الأحرار الحسين بن علي

إعداد: سامي البهادلي لا يخفى على كل عاقل ومنصف في العالم سواء كان يعتنق الدين …

28 تعليق

  1. حيدر السلطاني

    كل التوفيق لجناب الاستاذ…عبد الحميد الامارة على هذا المقال القيم.

  2. الاسلام الحقيقي هو اصل التعايش وحب السلام .احسنتم أستاذ

  3. عامر الجبوري

    الانسان خلقه الله تعالى كي يانس باخيه الانسان لانه اقرب مخلوق له واليوم نرى العكس اصبح الانسان وحشا كاسرا عللا اخيه واصبح يتمنى الموت بسبب النفوس الوحشية التي دمرت الروح البشرية ومن اجل البقاء وحده وهذا هو مبدىء حيواني وصار الحيوان يفوق الانسان بانسانيته بما انه حيوان ؟؟؟!!!!

  4. التعايش السلمي مبدا العدل والاحسان والانصاف الذي شرعه الله تعالى اما من يسلك طريق القتل والارهاب فهو خرج عن ملة الانسانية السمحاء

  5. بارك الله بكم

  6. شكرا لكم يا اهل الاعتدال والوسطية

  7. عبد الله محمد

    الاسلام الحقيقي هو الحل الامثل للتعايش السلمي.

  8. سامي الجبوري

    الله يوفق الكاتب الاستاذ عبد الحميد الامارة.

  9. طارق العنكوشي

    هذا الكلام الفروض يدرس في المدارس..وفقكم الله.

  10. د.محمد المياحي

    بارك الله بك يااستاذ على المقال الرائع حيث بيت فيه احكام الاسلام المحمدي الاصيل نتمنى لك استاذ الموفقية ومواصلة التفوق

    • د.محمد المياحي

      بارك الله بك يااستاذ على هذا المقال الرائع حيث بينت فيه احكام الاسلام المحمدي الاصيل نتمنى لك استاذ الموفقية ومواصلة التفوق

  11. وفقكم الله..اخسنت.

  12. وفقكم الله لكل خير وصلاح

  13. سلمت الانامل استاذ وفقكم الله

  14. سلمت الانامل وفقكم الله

  15. وِفِّقِګمَ أّلَلَهِ

  16. بارك الله فيكم على ماجاد به قلمكم الحر

  17. أبو على العراقي

    وفقكم الله تعالى

  18. عامر الجبوري

    حيا اللع الاعتدال والوسطية

  19. ربي يحفظكم من كل شر يا ابناء الرافدين والعروبة

  20. خالد الشمري

    مقال رائع ومثمر ومفيد حياكم الله

  21. التعايش السلمي حق من حقوق الانسان

  22. وفقكم الله تعالى

  23. الأستاذ حسين الخليفاوي: بحث بعنوان “رؤية الله في اليقظة عند ابن تيمية”
    https://www.youtube.com/watch?v=Lbz65tIgS0Q

  24. وفقكم الله تعالى وسدد خطواتكم ..استاذ عبد الحميد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *